رئيس المؤتمر السوداني بالخرطوم الغوث (السابق) يكشف تفاصيل فصلة من الحزب

رئيس المؤتمر السوداني بالخرطوم الغوث (السابق) يكشف تفاصيل فصلة من الحزب

الخرطوم : سودان تايمز
١وصف رئيس حزب المؤتمر السوداني السابق بولاية الخرطوم سليمان الغوث أسباب فصلة من الحزب بالغير قانونية والمخالفة للنظام الأساسي.
يذكر أن حزب المؤتمر السوداني أصدر قرار بتجميد نشاط الغوث لمدة (٦) أشهر ثم أصدر لاحقا قرار بفصلة .
واتهم القوس خلال مؤتمر صحفي (بمركز ترياق ) للخدمات الصحفية يوم الأثنين بعنوان كشف الحقائق حول مايجري لتيار الإصلاح بالحزب وأسباب فصله مجموعة سماها (بالشلة) بالسيطرة علي مقاليد الحزب وإقصاء الآخرين لدرجة انهم يستخدمون أسلوب العصا والجذرة مع الذين يفوزون بأي منصب حتي يخضوعهم لفروض الولاء والطاعة واذا لم يستجيبوا يتم (حرق) شخصيتهم في مواقع التواصل الإجتماعي بنشر الأخبار الكاذبة .
وقال : انه تسلم قرار فصلة مباشرة عقب توقيعه علي إعلان بيان سياسي لتحالف ضم (10) من أحزاب الحرية والتغيير بولاية الخرطوم وذلك يوم (7) اغسطس 2022 حيث اتهمة الحزب بمخالفة اللوائح .
لافتا إلى أن الاحزاب الموقعة علي ذات الإعلان السياسي بولاية الخرطوم لم تحاسب منسوبيها الموقعين .
وأضاف: تم تشكيل لجنة تحقيق لي والاستاذة مواهب مجذوب الأمين السياسي وتم منعنا مع التواصل مع أحزاب (قحت) ولاحقا اصدرت اللجنة قرار بتجميد نشاطنا لمدة (6) أشهر ثم الفصل.
قائلا: القرار بالفصل النهائي لم يوضح الأسباب الكاملة وأستبق حتي الاستئناف .
وأوضح سليمان انه قدم استئناف (أبكم) لانة لايعلم الأسباب الكاملة التي ادت لفصلة.
وذكر الغوث ان قرار اللجنة اكد انهم لم يخالفوا الخط السياسي لكنهم لم يلتزموا بتوجيهات قيادة الحزب العليا بجانب عدم اخطارهم للقيادة في أثناء تفاوضهم مع احزاب الحرية والتغيير بالولاية وعدم تنسيقهم مع الأمانة السياسية.وقال : أن من ضمن الاتهامات التي وجهت له في لجنة التحقيق بانه وصف قيادة الحزب بأنهم (9) طويلة .
لافتا إلى أن تحالف أحزاب الحرية والتغيير بالخرطوم يهدف لحماية الثورة.مؤكدا ان لائحة المحاسبة لايوجد فيها المخالفات المزكورة. ودعا الغوث رئيس الحزب الدقير لمناظرة لتوضيح الحقائق واصفا بالحزب بالكبير لكنه يحتاج لإصلاح .
وأوضح الغوث ان هذه الشلة مارست معه سياسة الإقصاء ومنعتة حتي من حضور اجتماعات المكتب السياسي .
وأضاف: لم تكتفي بالإقصاء بل عمدت علي تشويه صورتنا الناصعة بتلفيق اتهامات بأننني قواصة داخل الحزب لصالح صلاح وقوش وبرطم ولاحقت ذات الاتهامات نور الدين صلاح الدين ومواهب مجذوب بسبب مواقفهم الداعمة للإصلاح وفك هيمنة القيادة مشيرا إلى أن (14) من الامناء السياسين بالولايات اكدوا عدم مشاورتهم في القرارات.
مشيرا إلى أن هذه الحملة ضدهم زادت وتيرتها عقب دعوة اجتماع تدوالي دعا له رئيس الحزب طالبت من خلالة بالتواصل مع الحزب الأتحادي الديمقراطي الأصل والشعبي بغرض زيادة كتلة التحول الديمقراطي المدني اشاعوا علي اثرها أنني مزروع من قبل الإسلاميين ثم اتهموني ايضا بأنني لدي علاقة بالحزب الشيوعي عقب اجتماعي مع سكرتير الحزب الشيوعي.
واتهم الغوث قيادات بالحزب بالتجسس علي الاعضاء واختراق هواتفهم داعيا قيادات الحزب للكشف عن الطريقة التي استخدموها لإختراق هواتف الاعضاء
واكد الغوث ان علاقتة انتهت بالحزب مشيرا إلى انه لم يقصد التشويش علي المؤتمر بحديثة هذا قائلا : لو كنت اقصد ذلك لعقدت المؤتمر الصحفي قبل المؤتمر العام الذي وأد الاصلاح تماما من خلال مخرجاته مؤكدا ازدياد عددية المفصولين والاستقالات بالحزب نتيجة لسياسات الهيمنة والسيطرة.
يذكر أن حزب المؤتمر السوداني تأس في 1 من يناير 1986 بقيادة رئيس القضاء الأسبق عبد المجيد إمام الذي توفي لاحقا، فتولى قيادة الحزب المهندس إبراهيم الشيخ وخلفة المهندس عمر الدقير في 2014 وحتي الآن.

التوجه الأيديولوجي للحزب
يتبنى التوجه القومي، ومشروع الثورة السودانية أساسا لعمله السياسي لتغيير المجتمع

Ahmed Elshikh

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *