هذا نتيجة افعالكم

هذا نتيجة افعالكم

قضية
أحمد خليل

المشهد الحياتي في السودان واضح وضوح الشمس في كبد السماء خاصة فيما يتعلق بمعاش الناس والشأن السياسي ونعيد هنا حديثنا سابقا عندما شرعت حكومة حمدوك بتنفيذ روشة البنك الدولي رفضنا ذلك جملة وتفصيل قلنا وقتها انها جراحة مؤلمة ستزيد الفقراء فقرا ولكن الحكومة في وقتها اصرت على تطبيق حزمة اصلاحات اقتصادية ولكن كان في الضفة الاخرى كان هنالك من يترصد امال وتطلعت الشعب السوداني بانقلاب ٢٥ اكتوبر ونتيجة لهذا الانقلاب اوقف البنك الدولي والصندوق جميع تعهداته وحوافز الاصلاحات وكان اكبر داعم للانقلاب هو وزير المالية الذي تباكى في اجتماع البنك والصندوق وقال في كلمتها
امام إجتماع صندوق النقد الدولي
ادعو صندوق النقد الدولي لإعادة التواصل مع السودان و رفع تجميد العلاقات لان ذلك يعاقب الفقراء في المقام الأول وليس السياسيين.
يبقى السؤال للسيد جبريل هل عندما دعمت الانقلاب لم تضع في بالك الفقراء الذين زايدت بتطلعاتهم سنين الان الفقراء يعانون ويشتكون مره الشكوى جراء الازمة الاقتصادي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.