معقولة يا الحوري

قضية
احمد خليل

من مقال لرئيس تحرير صحيفة القوات المسلحة العقيد إبراهيم الحوري :
“مايميز جيشنا الأبي أنه لم يوجه بنادقه إلى صدور شعبه ولم تهزمه حركة تمرد،إذ ظل ولا يزال كبير المجالس وحكيم النائبات”.
عن اي بندقية يتحدث الحوري واي جيش يتحدث عنه؟ نقول هنا لا كبير على النقد والانتقاد طالما سمحت لنفسك ان تخوض في السياسة والاعلام سننتقد اي كلمة تكتبها ان الجيش الذي تتحدث عنه هو ذات الجيش الذي اغلق ابوابه واقصد ابواب القيادة العامة اثناء فض اعتصام القيادة هل تعرف ماذا يعني هذا التصرف ؟ بالله عليك نحن نعرف ماذا يعني لنا الجيش نقف بالضد من الانقلابين وعلى راسهم البرهان الذي انقلب على الانتقال الديمقراطي ومن ثم واجه مواكب الشعب السوداني بالرصاص اذا من الذي قتل اكثر من ١٠٠ شهيد منذ انقلاب ال٢٥ من اكتوبر والى الان منذ ان وعينا وجدناالجيش السوداني يحارب الحركات المسلحة اذا الى من كانت يوجه الجيش بندقيته الحوري دائما يتحدث ويكتب من خلف الرتب والسلاح بلغة تهديد ووعيد ولا يدري اذا اراد ان يحفظ ماء وجه والجهة التي يعمل فيها ان يبتعد عن معترك السياسية والخوض في الشان العام طالما رضى قائد الجيش لنفسة انتزاع السلطة من المدنيين فهو امام نيران النقد عن اي تقصير يحدث ارتفاع الاسعار ضعف الخدمات وانقطاع الكهرباء ومياه الشرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.