غرائب وعجائب المرور

غرائب وعجائب المرور

قضية

احمد خليل
غرائب وعجائب المرور
نتيجة للمعاناة التي يعيشها المواطن جراء الازمة الاقتصادية التي ادخلنها فيها الانقلاب وتطبيق سياسة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي اصبح المواطن السوداني رهينة لتلك السياسية الظالمة شاهدنا قبل ايام فيديو متدوال في وسائط التواصل الاجتماعي لضابط شرطة برتبة نقيب تسال احد سائقي المركبات تفاجات بان صاحب المركبة لم يستطيع الايفاء بمتطلبات التجديد السنوي جراء ضيق ذات اليد من اجل الايفاء ( دخل في صندوق ) ادارة المرور ولاية الخرطوم ممثلة في مديرها العام بمنح تصديق إكرامي لعربة تخص أحد مستخدمي الطريق لاهتمامه بالضوابط المرورية والخاصة بترخيص المركبات
هذا البادرة تجد الاستحسان ولكن هل يعلم مدير المرور العام او الولائي ان سياسة الحكومة الانقلابي هي السبب وراء عدم قدرته ومعه الالف من المواطنيين غير قادرين على تجديد ترخيص مركبتهم عربة امجاد يعني عربة تجارية تعمل في مجال المواصلات نتيجة للتضخم وارتفاع الاسعار في كل القطاعات توقف الناس عن الخروج الا للضروريات نتيجة للكساد الذي يمر به الاقتصاد السوداني على ادارة المرور ان تدرس اسباب عزوف اصحاب المركبات عن تجديد الترخيص السنوي اما بخصوص الاهتمام بالتجديد الدوري والسنوي فهي محمدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.