قضية

قضية

أحمد خليل

معتمدية اللاجئين وتوظيف الأقربين

معروف ان اغلب الوظائف في العهد البائد تقوم على التمكين الحزبي ومن ثم اصبحت تمكين اسري كحال معتمدية اللاجئين في السودان حيث تجد حي كامل او أسرة كاملة تعمل في فروع المكاتب بل هنالك بعض الاشخاص يصرفون مرتبات من منازلهم بل حتى عندما تم فتح معسكرات جديدة في غرب السودان وجنوب كردفان للاجئين الجنوبين لم يتم استيعاب أبناء تلك المنطقة وعمدت المعتمدية على استيعاب الخرطوميين في الضعين او جنوب كردفان ومن الملاحظات المهمة التي خرجت بها وانا أتحدث مع بعض الموظفين أن المعتمدية تفتقر إلى  لائحة تنظم الوظائف التابعة للمفوضية السامية لشئون اللاجئين يمكن استيعاب الأشقاء والأبناء والمعاشين والغير مؤهلين يوجد قياديين يعملون في وظائف دون شهادات جامعية ناهيك عن شهادة إكمال ثانوي وجراء تمترس المعتمد وراء تعين المعاشين ورفضه لإزالة التمكين يعين معاشين في وظائف  مما دفع عدد من الموظفات بالمطالبة  بوضع لائحة تنظم العمل والترقيات ونلفت نظر السيد وزير الداخلية والساده ولاة الولايات بالتمسك بتعين واستيعاب أبناء المنطقة والقريبة من المعسكرات وغياب اللائحة أدى إلى نقل الموظفات إلى الولايات بالرغم من طول مدة خدمتهم في المعتمدية.

سودان تايمز صحيفة إلكترونية اخبارية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *