انخفاض سعر البنزين ما الجديد ؟

انخفاض سعر البنزين ما الجديد ؟

أحمد خليل
انخفاض سعر البنزين ما الجديد ؟
في بيان لوزارة الطاقة والنفط تحصلنا على نسخة منها تقول
في اطار سياسة وزارة الطاقة والنفط في مراجعة الاسعار الشهرية حسب الاسعار العالمية للمنتجات البترولية وتكلفة الانتاج المحلي ،وبناءاً علي المراجعة الشهرية للاسعار فقد تقرر تعديل اسعار المنتجات البترولية، اعتباراً من اليوم الثلاثاء الموافق الرابع من اكتوبر2022م الساعة الثالثة عصرا كحد اقصي ليكون سعر البيع بمحطات الخدمة البترولية علي النحو التالي :
– البنزين (522) جنيه لللتر
– الجازاويل (672) جنيه لللتر
شاملة رسم الولاية (2 جنيه /اللتر)
تؤكد الوزارة التزامها بالخط الخدمي لمصلحة المواطن وتطمئن السادة المواطنين بتوفر جميع المنتجات البترولية بصورة مستقرة
وعندما تسالنا عن سبب ارتفاع سعر الجازولين عن البنزين ؟ وضحت لنا اعلام الوزارة قائلا
يتم التسعير على متوسط الاسعار العالمية حسب تاريخ التسعير بخصوص الاسعار الان متوسط شهر سبتمبر الجازولين سعر البرميل حسب الاسعار العاليمة ١٢٢ دولار متوسط البنزين ٩٥ دولار لاول مرة منذ فترة طويلة يحدث هذا الاختلاف ما بين الاسعار بين البنزين والجازولين
ولكنها لم تقل لنا بان ٧٠ % من البنزين المستهلك هو انتاج محلي برغم ضعف الانتاج النفطي في البلاد الا ان انتاج السودان من البنزين يصل الى ٧٠ % من الاستهلاك اي بمعنى ان سعر البنزين يمكن ان يكون ارخص من ٥٠٠ جنيه للتر الواحد ولكن لايتم ذلك لان موازنة السيد جبريل وزير المالية والتخطيط الاقتصادي يصر على ردم المواطن بالرسوم والجبايات والضرائب وقد يعلم او لا يعلم ان مثل هذه السياسة لا تعمل على رفاهية المواطن بل زيادة في افقاره اتضح جليا ان الحكومة تضع رسوم على المشتاقات البترولية ولاية ٢ جنيه عن كل لتر هنا يبدر سؤال اين تذهب تلك الاموال وغيرها من الرسوم والجبايات والضرائب دولة لا كهرباء مستقرة لا تعليم مجاني لا علاج مدعوم لا طرق لا مجاري اين تذهب تلك الاموال السؤال ليك يا بتاع التوافق قلت لي على القوى السياسية تتوافق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.