(لا لقهر النساء) تدون بلاغات في مواجهة حسابات بـ(الفيسوك) شوهت سمعتها

(لا لقهر النساء) تدون بلاغات في مواجهة حسابات بـ(الفيسوك) شوهت سمعتها

الخرطوم: سودان تايمز

دونت مبادرة لا لقهر النساء  بلاغات  تحت المواد (23_24_25_26) من قانون جرائم المعلوماتية تحت رقم الدعوى الجنائية (198) في مواجهة حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي لإنتهاك الخصوصية، والكذب، وإشانة السمعة،  والإساءة.

وكان حساب مجهول بموقع التواصل الإجتماعي بإسم (تبيان توفيق) قد إتهم مبادرة لا لقهر النساء بإدارة شبكة للدعارة. لكن رئيسة المبادرة إتهمت الإسلام السياسي بالعمل على إيقاف الحركة النسوية من خلال إتهام المبادرة بإدارة شبكة للدعارة.

وعبرت المبادرة في بيان عن تضامنها مع كل من تم  استهدافهن من  الفاعلاتٍ في الحركة النسوية، وقالت (سنكون سوياً لردع القهر باتباع كل السبل القانونية، وذلك  لتأسيس دولة القانون والمؤسسات بعد ثورة ديسمبر المجيدة التي بذلت فيها المهج والأرواح، وساهمت المبادرة في مراكمتها والدفع إليها منذ تكوينها عام 2009).

وذكر البيان أن المرحلة الإنتقالية والتحول ديمقراطي يحتاج تضامناً بين كل فئات المجتمع السوداني لبناء البلاد بتقديم الوعي وإدارة الخلاف باحترام. لكن في ذات الآن بحسم لكافة أصوات الثورة المضادة وقوى الظلام.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.