عودة الحياة الي طبيعتها وإنهاء حظر التجوال بنيالا

عودة الحياة الي طبيعتها وإنهاء حظر التجوال بنيالا

عادت الحياة  إلي طبيعتها واستقرت الاوضاع الامنية بمدينة نيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور وذلك بعد إنتهاء فترة حظر التجوال بالمدينة جراء أعمال الشغب التي شهدتها الاسبواع الماضي .

وحذر موسي مهدي إسحق والي ولاية جنوب دارفور لدي مخاطبته المصلين بمسجد نيالا العتيق يوم أمس من إغلاق الشوارع بالتتريس ؛موجها بفتح بلاغ ضد اي شخص  يقوم بتتريس الشارع وسيحاكم  بقانون إزالة التمكين .

وأشار الوالي إلي أن حق التظاهر السلمي مكفول للجميع والمطالبة بالحقوق مسموح بها وأن الشرطة ستحمي الجميع ؛ محذرا في الوقت نفسه بأنهم لن يسمحوا بالفتنة والخراب والإنحلال الأمني بالولاية وتابع قائلا ” عيوننا مفتوحة ولجنة الامن في حالة إنعقاد دائمة وقواتنا منتشرة في كل المواقع .”

وكشف موسي مهدي عن إلقاء القبض علي أشخاص يقومون بحرق الإطارات مقابل مبلغ (٥) الف جنيه لكل لستك بواسطة جهة تدفع لهم ذلك ؛منوها الي أنه تم تعطيل المدارس حفاظا علي أرواح الطلاب والممتلكات ؛فيما تم تأمين كل المواقع الاستراتيجية ؛ مشيرا إلي أنه ، لم يحدث نهب للمواقع الاستراتيجية خلال تلك المظاهرات واقتصر الأمر المحال التجارية.

 

سودان تايمز صحيفة إلكترونية اخبارية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *