شبح الانهيار يطارد الموسم الشتوي بالشمالية

شبح الانهيار يطارد الموسم الشتوي بالشمالية

كشفت وزارة الإنتاج والموارد الاقتصادية بالولاية الشمالية عن صعوبات تواجه الموسم الشتوي هذا العام بعد قرار وزارة الطاقة المفاجئ بزيادة تعرفة الكهرباء بنسبه خمسة أضعاف وذلك بعد بداية الموسم، موضحة أن ذلك كان له الأثر السالب في عدد كبير من المشاريع الزراعية التي وضعت ميزانيتها على الأسعار القديمة. وأوضح المدير العام للوزارة  د. عبدالرحيم سيد أحمد، أن سعر الكيلو واط ساعه ارتفع من 16 قرشاً  إلى 88 قرشاً وبصورة مفاجئة مما ينذر بالخطر على الموسم الشتوي برمته بعد قطع الكهرباء عن عدد من المشاريع الزراعية وفقدان الإنتاج المتوقع للقمح. وأشار لمشكلة أخرى تواجه الموسم الشتوي بعد قرار وزارة الطاقة الغير مدروس كما وصفه باسناد توزيع الجازولين الزراعي لشركة النيل والتي لا تمتلك محطات أو وكلاء بالولاية وذلك بدلاً عن شركة سنابل التابعة للولاية الشمالية. وقال سيد أحمد، إن المزارعين أخذوا تمويلاً من البنوك لاستلام الجازولين عبر سنابل إلا أن تحويل التمويل لشركة النيل التي تعمل في الجازولين التجاري خلق اشكالات قانونية بين المزارعين والبنك الزراعي.

سودان تايمز صحيفة إلكترونية اخبارية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *