السودان: قرار بتعديل صلاحيات مجلس الشركاء خلال ساعات

السودان: قرار بتعديل صلاحيات مجلس الشركاء خلال ساعات

الخرطوم: سودان تايمز

علمت (سودان تايمز) أن رئيس المجلس السيادي السوداني الإنتقالي عبد الفتاح البرهان سيصدر مرسوماً جديداً خلال ساعات حول تعديل لائحة مجلس شركاء الإنتقال وتعديل صلاحياته لتتوافق مع ما ورد بالمادة (80) من الوثيقة الدستورية تعديل سنة 2020.

وشارك في الإجتماع الذي عقد مساء أمس واستمر لست ساعات أعضاء المجلس العسكري والمجلس المركزي للحرية والتغيير ومجلس الوزراء والجبهة الثورية بشقيها.

وذكرت مصادر شاركت في الإجتماع الذي مثل فيه مجلس الوزراء  عمر مانيس أن الأطراف توافقت على صلاحيات سياسية تنسيقية لمجس شركاء الانتقال. وأضاف مصدر آخر أن الحرية والتغيير أصرت على أن يكون رئيس الوزراء عبد الله حمدوك رئيساً مناوباً للمجلس، لكن الأطراف توافقت على إرجاء هذه المسألة لأول إجتماع للمجلس. وقال إن إن الأطراف توافقت على أن تكون صلاحيات المجلس سياسية لحل التباين بما لم يخل بصلاحيات المجلس التشريعي ومجلس السيادة ومجلس الوزراء. وذكر أن أعضاء المجلس العسكري إعترضوا على أن يكون حمدوك نائباً لرئيس المجلس نسبة للبرتكول لأن المجلس به أعضاء من مجلس السيادة.

وفي الأثناء ذكرت مصادر متطابقة أن قيادات الجبهة الثورية إعترضت على تعديل صلاحيات مجلس الشركاء بإعتبار إن قوى الحرية تسعى للسيطرة على القرارات خلال الفترة الإنتقالية.

وكانت الحرية والتغيير ومجلس الوزراء قد رفضا صلاحيات تنفيذية تعلوا على مجلس السيادة والوزراء وردت بلائحة مجلس شركاء الانتقال وطالبوا بتعديلها.

ووفقاً لقرار رئيس مجلس السيادة صلاحيات مجلس الشركاء هي توجيه الفترة الانتقالية بما يخدم المصالح العليا للسودان، وحل التباينات في وجهات النظر بين الأطراف المختلفة وحشد الدعم اللازم لإنجاح الفترة الانتقالية، وتنفيذ مهامها الواردة في الوثيقة الدستورية واتفاق سلام جوبا.أما المادة الأخيرة من اختصاصات المجلس فقد جاء فيها بالنص: “أي سلطات أخرى لازمة لتنفيذ اختصاصاته وممارسة سلطاته”. ووفقاً لهذه الاختصاصات، فإن مجلس الشركاء تحوّل من مرجعية سياسية إلى سلطة تنفيذية أعلى من مجلسي السيادة والوزراء، وذو صلاحيات فضفاضة ومبهمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.