مفوض اللاجئين يقر بصعوبة اوضاع الاثيوبيين في شرق السودان

كسلا : سودان تايمز

اقر مساعد المفوض السامي لشئون اللاجئين بالسودان هيسي مان خلال زيارته التفقدية لأوضاع اللاجئين بمنطقة حمداييت برفقة ممثل حكومة ولاية كسلا محمد موسي عبد الرحمن بصعوبة الموقف في ظل وجود الأعداد الكبيرة لللاجئين الأثيوبيين.

وقال ان الزيارة لمعسكر الاستقبال وضحت الموقف وتجئ بغرض الاستجابة واستجلاء الوضع حتي يمكن تقديم ما يمكن تقديمه الى جانب الترتيب لإمكانية نقل اللاجئين الى معسكر ام راكوبة بولاية كسلا. وناشد هيسي المنظمات والجهات الداعمة للاستمرار في تقديم الدعم لللاجئين والاستجابة لمتطلبات الاعداد المتوقعة ممتدحا في ذات الوقت الخطوات التي قام بها مجتمع المنطقة وعدد من الجهات للتصدي لاحتياجات اللاجئين في المرحلة الاولي في وقت شكا عدد من اللاجئين الاثيوبيين بمعسكر الاستقبال بمنطقة حمداييت بمحلية ريفي ود الحليو من تردي ونقص مستوى الخدمات المقدمة لهم وافتقاد المعسكر لأدنى مطلوبات الاستقبال خاصة المياه والغذاء والايواء .

وقال احد اللاجئين بالمعسكر ان هناك اعداداً كبيرة قد وصلت الى المعسكر فرارا من وقع الحروب التي يشهدها اقليم التقراي بين الجيش الحكومي وجبهة تحرير اقليم التقراي دون امتلاكهم للكثير من المعينات مبينا ان هنالك اعدادا اخرى في طريقها الى الأراضي السودانية مشيراً الى حاجة لاجئين  الى الرعاية الصحية خاصة الاطفال والمرضى وكبار السن.  وامتدح في ذات الوقت مبادرة اهالي ومواطني منطقة حمداييت ومسارعتهم في تقديم ما يمكن تقديمه الا ان الحاجة الفعلية لمقابلة متطلبات اللاجئين تحتاج الى تدخل المنظمات الأممية والدولية بصورة عاجلة للتصدي لموجة الاعداد المتدفقة جراء الحروب .

من جانبه اوضح ممثل والي كسلا ان الوضع انساني حرج بدرجة كبيرة الامر الذي يتطلب وقوف كل المنظمات والمجتمعات للتضافر في هذه المحنة ، وقال ان مجتمع المحلية  واهالي المنطقة قدموا  مدرسة مجتمعية  حديثة من خلال تقديم الدعم والمساعدة للاجئين والتي اظهرت معنى تكافل المجتمع السوداني بقيمه المتوارث عليها  للتضامن مع الملهوف المتعرض للمخاطر مبينا ان الموقف يعد سانحة لفتح فرص تقديم الدعم للاجئين. وناشدت ممثل مستشار الوالي لشئون المنظمات اشراقة عبد الحليم المنظمات ومختلف الواجهات للإسراع في اغاثة اللاجئين وتلبية الحاجة الماسة عبر الوجبات الجاهزة والكساء والايواء.

وكشف ممثل منظمة العون الاسلامي الصادق علي عن دور المنظمة مبينا ان المنظمة تسلمت حوالي (7) أطنان من المواد الغذائية من برنامج الغذاء العالمي بالإضافة الي معينات اخرى من هيئة الأعمال الخيرية مضيفا ان الاوضاع استقرت نوعاً ما من الاول خاصة بطء الاستجابة في بداية الامر ودعا ممثل جمعية الهلال الاحمر السوداني بمعسكر الاستقبال محمد عمر صالح الى ضرورة توفير الأدوية العلاجية لمقابلة الحالات المرضية فضلا عن الاحتياجات الاخرى بشكل اسرع وأشار الى الموقف الايجابي من الشباب والكوادر بالجمعية والمواطنين تجاه  اللاجئين  واستقبالهم.

سودان تايمز صحيفة إلكترونية اخبارية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.