انسلاخ مقاومة مدني من مكون الحرية والتغيير

انسلاخ مقاومة مدني من مكون الحرية والتغيير

مدني ..عبدالوهاب السنجك
وصف اسعد عبدالقادر عضو لجان مقاومة ودمدني في ولاية الجزيرة -وسط السودان- الجهاز التنفيذي بالضعيف ولا قرار له وحمل اسعد ذلك لمكون الحرية والتغيير الذي نصبت عضويتة علي المحاصصة الحزبية ” علي حد قوله” مضيفا في المؤتمر الصحفي الذي عقد بدار حزب الامة ، لقد كنا طيلة الفترة الماضية نراقب الراهن السياسي في الولاية غير اننا توصلنا لطريق يجعلنا نجهر بالقول لاجل تطبيق شعارات الثورة “حرية -سلام-عادلة” التي قدمت الشهداء والجرحي والمفقودين ، واتهم اسعد الحاضنة السياسية في ولاية الجزيرة بالوقوف بعيدا عن المواطن وهي معزولة عن قواعدها مما ادي ذلك الي تردي الخدمات كافة ،مطالبا بتفكيكها قائلا” هي نفس سياسات النظام القديم مستمرة في الولاية ولم نجد اي طرح سياسي او اقتصادي واضح مما ادي ذلك لخلق الازمات الموجودة الان” كما انتقد اسعد تجمع المهنيين بالولاية مؤكدا بانه لا يمثل المهنيين لا من قريب ولا من بعيد مضيفا نحن صراعنا الان مع الجهاز التنفيذي والمكونات الاخري صراع معايير وشروط التي لن نتخلي عنها ابدا ولاكبير علي الثورة فليذهب الوالي اذا لم ينفذ مطلوبات الثورة ، معلنا انسلاخ لجان مقاومة مدني من مكون الحرية والتغيير .مؤكد وقوفهم مع كل اللجان الثورية التي ترفع شعار الثورة وتحالف مزراعي الجزيرة والمناقل الذي ناهض الحكم البائد.
كما انتقد مجاهد الرقيع عضو لجان مقاومة مدني اللجنة الاقتصادية بالولاية قائلا” لقد كونت عن طريق المحصصات الحزبية وهي لجنة ضعيفة وفاشلة وهم من سماسرة السوق ، و علي والي الجزيرة ان يتحمل الفشل وما يحدث في الولاية من ازمات واكد الرقيع ان لجنة تفكيك نظام (30) يونيو كل قواعدها حزبية وحتي اللجان المساعدة لها حزبية حتي النخاع “علي حد قوله”

سودان تايمز صحيفة إلكترونية اخبارية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *