جهود وطنية ودولية لتدخلات انسانية بمحلية سرف عمرة بشمال دارفور

جهود وطنية ودولية لتدخلات انسانية بمحلية سرف عمرة بشمال دارفور

قال المدير التنفيذي لمحلية سرف عمرة بولاية شمال دارفور عبدالرحيم محمد احمداي إن محليته تتطلع إلى وجود أكبر للمنظمات الوطنية والدولية حتى تساهم في توفير المزيد من الخدمات الإنسانية للمتأثرين ودفع الجهود التنموية للمجتمعات المحلية.

وأضاف احمداي لدى استقباله اليوم بمباني المحلية وفد الصندوق الإنساني للسودان (SHF) وعدد من ممثلي المنظمات الوطنية والدولية الذي يسعى لدعم قيام بعض المشروعات الخدمية والإنسانية بالمحلية برئاسة السيد الصادق حامد، ان قطاعات عريضة من مواطني المحلية والنازحين واللاجئين بالمحلية لايزالون يعيشون أوضاع انسانية صعبة ويعانون من آلاثار المدمرة التي خلفتها الحروب، مؤكدا إستعداد المحلية ممثلة في كافة أجهزتها الرسمية والشعبية للتعاون مع الصندوق الإنساني للسودان (SHF) وكافة الجهات الأخرى المانحة والداعمة من أجل انفاذ المشروعات المطلوبة بالمحلية خاصة المشروعات الخدمية العاجلة. فيما أوضح رئيس الوفد أن زيارتهم إلى محلية سرف عمرة جاءت بغرض التعرف على الأوضاع الإنسانية وبحث فرص التنسيق والتعاون مع المحلية من أجل تنفيذ المشروعات الخدمية والإنسانية المطلوبة ، بجانب التعرف ميدانيا على احتياجات المواطنين والخدمات المقدمة للنازحين وللمجتمع المحلي والعمل على معالجة التحديات في تلك المجالات. ومن جانبه كشف مفوض العون الإنساني بمحلية سرف عمرة صدام إسحق احمد أن المحلية مازالت تستضيف اعدادا كبيرة من النازحين منذ ألاحداث التي وقعت بمعسكر دنكوج و أحداث جبل عامر واحداث جبل مون واحداث محلية كلبس اخيرا، علاوة على وجود اللاجئين من دولة تشاد، ووجود متضرري السيول والأمطار والنزاعات المتفرقة.
وشدد على ضرورة حشد الموارد و الجهود بتدخل اكبر عدد ممكن من المنظمات لزيادة الدعم الانساني وتلبية الاحتياجات المتزايدة للخدمات الإنسانية والإغاثية و الصحية والتعليمية وتوفير مياه الشرب.
ويذكر ان وفد الشركاء من المنظمات الوطنية و الدولية الزائر إلى محلية سرف عمرة عقد اجتماعآ تنسيقيا منفصلا اليوم بمقر منظمة كوبي الإيطالية ضم “بلان سودان ، كوبي الإيطالية، رعاية الطفولة. الإغاثة الدولية، ندى الازهار لدرء الكوارث والتنمية المستدامة، جمعية صغار المزارعين الخيرية، منظمة السلام المتحدة، مشروع المياه واصحاح البيئة و إدارة صحة البيئة بالمحلية”.و اتفق المجتمعون على الترتيبات الإدارية والفنية للقيام بزيارات ميدانية للتعرف على سير الخدمات الإنسانية بالمحلية وتحديد مناطق الحوجة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *