مركزي التغيير يهدد بالتصعيد حال اعلان حكومة جديدة

مركزي التغيير يهدد بالتصعيد حال اعلان حكومة جديدة

قالت الناطق الرسمي باسم قوى الحرية والتغيير المجلس المركزي سلمى نور إن أي حكومة أمر واقع تقوم السلطة بتشكيلها، تعتبر جزءًا من الانقلاب وستزيد المشهد تعقيدًا وستقابل بالتصعيد من قبل التحالف.
وأكدت نور تمسكهم بموقفهم المعلن لحل الأزمة بالبلاد والذي يبدأ بإنهاء الانقلاب والتأسيس لوضع دستوري جديد، قاطعة بأن تشكيل حكومة لن يحل الأزمة بل سيعقدها أكثر، ومرفوض من الأحزاب وللقوى الثورية. ورأت نور أن حكومة الأمر الواقع لن تكون مؤهلة لتقود البلاد إلى انتخابات في نهاية الفترة الانتقالية. وأضافت: “وحال تم تشكيلها دون توافق مع قوى الثورة سيطالبون بالرجوع للوضع الدستوري بمقاومة الانقلاب والتصعيد الجماهيري والعملية السياسية”.
ونوهت نور إلى أن توافق قوى الثورة ليس أمرًا مستحيلًا ولا توجد اختلافات كبيرة في الرؤى السياسية للجان المقاومة والحرية والتغيير. وتابعت: “فقط الأمر يحتاج إلى بعض التنسيق والعمل الجاد من الأحزاب السياسية تجاه اللجان والحرية والتغيير.. تحدثت عن الوحدة كثيرًا وكان الناتج رحلة كدباس التي جاءت لأجل توحيد المقاومة والقوى المهنية وقوى التغيير”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.