اجتماعات لتشكيل مفوضية إصلاح المنظومة العدلية

اجتماعات لتشكيل مفوضية إصلاح المنظومة العدلية

التأم أمس بمكتب رئيس القضاء الاجتماع الثاني لمفوضية إصلاح المنظومة العدلية والحقوقية، وشارك في الاجتماع رئيسة القضاء مولانا نعمات عبد الله محمد خير، ووزير العدل، نصر الدين عبد الباري، والنائب العام، تاج السر الحبر، ونقيب المحامين، علي قيلوب، وعميد كلية القانون جامعة النيلين.
وناقش الاجتماع تشكيل مفوضية إصلاح المنظومة العدلية، واتفق المجتمعون على انعقاد اجتماع آخر في غضون الأيام المقبلة لإكمال الترشيحات توطئة لتشكيلها .
قال رئيس الوزراء، الدكتور عبد الله حمدوك، إن الحكومة اقتربت من إجازة قانون جهاز الأمن الداخلي، مما يتوقع أن يجري تشكيله الفترة المقبلة تحت إدارة وزارة الداخلية، وفقما نصت عليه الوثيقة الدستورية.
وقال حمدوك خلال مخاطبته قيادات وضباط الشرطة عند زيارته لوزارة الداخلية، إن القانون سيعيد للشرطة دورها في حفظ الأمن والتحول الديمقراطي، مؤكداً دعم الشرطة ما دامت تقوم بواجبها في حماية الديمقراطية، مضيفاً: “نثق أن تقوم الشرطة بذلك بكل احترافية وجدية، وسنكون السند للشرطة بتوفير الإمكانات المطلوبة والتدريب والتأهيل داخلياً وخارجياً”.
وقال إن السودان يشهد انفتاحاً على العالم عقب انعتاقه من العزلة الدولية، وهو ما يجعل الشرطة مستفيدة من فرص التدريب في كل مناطق العالم، مردفاً: “هنالك إمكانات ستتوفر لتأهيل الشرطة حتى تلعب دورها في المحافظة على الوحدة والسلام وبناء الثقة بين المجتمعات ومساعدة الدولة في إدارة التنوع بالبلاد”.
وأوضح أن الشرطة سيكون لها دور في الأوليات الخمس التي وضعتها الحكومة في نسختها الثانية للعمل عليها خلال الفترة المقبلة، على رأسها الاقتصاد ومعالجة الضائقة المعيشية، وستعمل الشرطة على مراقبة الأسواق وضبط الأسعار.
وذكر أن للشرطة دور كذلك في محور السلام من خلال آلية حماية المدنيين في دارفور التي ينتظر أن تكون بديلاً لقوات حفظ السلام (يوناميد) عقب خروجها من الإقليم.

سودان تايمز صحيفة إلكترونية اخبارية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *