مقتل وإصابة”6″ أشخاص في حركة العدل والمساواة

مقتل وإصابة”6″ أشخاص في حركة العدل والمساواة

أعلنت حركة العدل والمساواة في السودان عن تعرّض موكب وفدها العائد من الخرطوم لعملية هجومية غادرة، أسفر عن استشهاد اثنين وجرح ستة من أفرادها وادانت الحركة في تعميمٍ صحفي، امس الأحد، العملية، مؤكّدًة أنّها ليست استهدافًا للحركة وإنّما لعملية السلام الذي تحقق. وقالت العدل والمساواة في بيانها” تعرّض موكب وفد حركة العدل والمساواة السودانية العائد من الخرطوم لكمينٍ غادرٍ, من قبل مسلحين على ظهور أحصنةٍ في منطقة كوندبي جبل مون بولاية غرب دارفور ,في الساعة السابعة من مساء السبت حيث استشهد في العملية الغادرة القائد ادم حماد  قائد ثاني المنطقة ، ومهدي حسين عبد الشافع وجرح ستة اخرين من الوفد العائد من الخرطوم بعد المشاركة في استقبال رئيس الحركة وقادة عملية السلام وأوضحت الحركة أنّه لن يهدأ لها بالاً حتى يتمّ القبض على الجناة وتقديمهم إلى محاكمةٍ عادلةٍ. ومن جانبه قال القيادي البارز بحركة العدل والمساواة على خوجلي ان الهجوم المخطط لقناديل السلام يكشف الغبن الدفين ضد اتفاقية السلام التي مزقت فاتورة الحرب اللعينة وأوقعت القتل المُمنهج ضد المواطنين العزل الأمر الذي يتطلب من شركاء الفترة الانتقالية إسراع الخطى وتنفيذ ملف الترتيبات ونشر “12” الف من القوات المشركة بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح لتأمين رُسل السلام وتفويت الفرصة على ما وصفتهم بالمتربصين بالفترة الإنتقالية واتفاقية السلام

سودان تايمز صحيفة إلكترونية اخبارية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *