والى شمال دارفور يؤكد عدم السماح للمركبات غير المقننة بالتحرك

جدد والي ولاية شمال دارفور محمد حسن عربي تأكيده على حفظ ورعاية أموال وممتلكات المواطنين خاصة في مسألة السيارات غير المقننة والعمل على تقنينها حتى لا تعود تجربة سوق المواسير من جديد بالفاشر. وأضاف عربي لدى تفقده مقر شرطة المباحث والتموين لمتابعة عملية حصر وتسجيل السيارات غير المقننة، و أضاف بأن قرار تسجيل واستخراج اللوحات المؤقتة جاء عقب جلوسه مع الحكومة المركزية لإتاحة فرصة أخيرة لبدء تقنين السيارات والمركبات قبل سحبها وصهرها بالخرطوم. وأبان الوالي خلال حديثه لعدد من ملاك السيارات غير المقننة المتقدمين لتسجيل سياراتهم إلى أن اللوحات المؤقتة تقلل من الإجرام والمهددات الأمنية التي ترتكب داخل المدينة عن طريق السيارات غير المقننة. مشيراً إلى أن الرسوم المحددة للدفع بواقع عشرين ألف جنيهاً للسيارة الواحدة تمنع أصحاب المركبات من دفع مبالغ عشوائية لنقاط العبور والبوابات ،بجانب عكسها على توفير خدمات الوقود، وصيانة الطرق الداخلية، فضلاً عن المساهمة في حل مشكلة الكهرباء بشراء ماكينة جديدة انتاجية (١ميغاواط) بمبلغ مليون دولار أمريكي. وأعلن عربي أن الحكومة لا تسمح بتحرك أية سيارة لا تحمل لوحات بعد انتهاء الفترة الزمنية المعلنة للحصر والتسجيل لمدة شهر واحد بدءا من هذا اليوم.

سودان تايمز صحيفة إلكترونية اخبارية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *