الخرطوم تستقبل قادة اطراف العملية السلمية وتحتفل ببدء مرحلة جديدة

الخرطوم تستقبل قادة اطراف العملية السلمية وتحتفل ببدء مرحلة جديدة

الخرطوم : سودان تايمز

اكدت اللجنة المنظمة لاحتفالات السلام اكتمال الاستعدادات لاحتفالات السلام في العاشرة صباحا بساحة الحرية بحضور كل الموقعين على اتفاق السلام بجوبا وقالت اللجنة أن بصات المشاركين في الاستقبال والحشد الجماهيري ستتحرك من رئاسات المحليات في ولاية الخرطوم في تمام الثامنة صباحا، ويتولى تنسيق التحرك ممثلو تنظيمات أطراف السلام. وأكدت اللجنة أن موقع التجمع في ساحة الحرية سيتم تعقيمه جيدا وأنه سيتم توزيع كمامات على جميع الحاضرين .

واحتفلت الجبهة الثالثة ( تمازج) أحدي مكونات الجبهة الثورية السودانية امس بالتعاون مع لجان مقاومة جبل أولياء شرق وتنسيقية لجان الخدمات والتغيير بجبل أولياء شرق، بتوقيع اتفاقية السلام التي تم توقيعها مؤخرا بجوبا.

وعبر الدكتور ياسر محمد الحسن الأمين العام لتمازج خلال الندوة السياسية الكبرى بدار السلام بجبل أولياء بعنوان ( إضاءات حول اتفاقية جوبا للسلام السوداني) عن ارتياحه لتوقيع اتفاق السلام ، مشيرا الي أن التمازج يسهم في تقريب المسافات بين مختلف مكونات المجتمع، مشيرا الي ان ثورة ديسمبر المجيدة كانت ملهمة  لكل سوداني .

وأضاف ياسر أن الوضع الحالي يحتاج الي تصحيح  ومزيد من الحريات، مشيرا الي أن عددا من الاحزاب تعارض تطبيق اتفاق السلام لمصالح حزبية ضيقة وأن ما تم توقيعه في جوبا ليس محاصصات بل  الاتفاقية عالجت كل قضايا السودان في المناطق التي تأثرت بالحرب أو التي لم تتأثر وانه سلام شامل.

وقال إن كل اقليم سيحكم نفسة لتنمية البني التحتية وتوفير الخدمات، مطالبا بتنفيذ شعار الثورة وتحقيق العدالة ومحاكمة كل من ارتكب انتهاكات، وقال نحن كمكون ثالث للحكومة كجهات موقعة على السلام نعاهد أنفسنا  علي العمل بصورة جماعية لتحقيق مطالب الشعب.

وقال د. محمد أحمد بابو نواي عميد الكلية العالمية للمستقبل أن هذه المرحلة تشهد تحولا وانتقالا الي مرحلة جديدة من أجل البناء والتعمير والاندماج مع المجتمع ،  وتحتاج الي عزيمه وإصرار ، مشيرا الي  أهمية  الوقوف خلف برامج الجبهة الثالثة خاصة وان البرامج تسهم في قيادة المجتمع لمستقبل أفضل. وقال قائد قطاع كردفان بالجبهة الثالثة  عبد الرحمن باخت موسي ” آتينا بالسلام ونسعي الي الاستقرار ” مبشرا بعدم العودة للحرب مرة أخرى.

وأوضح أن الشريط الحدودي ظل مهمشا منذ الاستقلال وآن الأوان لكي يتمتع مواطنو الشريط الحدودي للسودان مع كل دول الجوار بالأمن والاستقرار والاستفادة من الموارد المتاحة لتنفيذ  الخدمات  وتحقيق التنمية المستدامة. وقال ممثل الادارات الأهلية عبد الله الجيلي يسن إن الشعب السوداني أنتظر الحرية طويلاً حيث ظل عدد كبير من أبناء السودان يحملون السلاح من أجل تحقيق السلام وقد تحقق الآن. وقال الدكتور محمد إسماعيل  آمين التنظيم بالجبهة الثالثة ، إن الاتفاقية جاءت لمعالجة كل قضايا التمازج.

ووصل إلى البلاد مساء امس وفد رفيع المستوى من جمهورية جنوب السودان برئاسة السيد حسين عبدالباقي نائب الرئيس يضم المستشار توت قلواك رئيس لجنة الوساطة الجنوبية وعدد من الوزراء والمسؤولين بجمهورية جنوب السودان. وكان في استقبالهم لدى وصولهم مطار الخرطوم عضو مجلس السيادة الانتقالي  محمد حسن التعايشي.

وأوضح وزير الإعلام  فيصل محمد صالح في تصريح صحفي أن زيارة الوفد للبلاد تأتي في إطار المساهمة في الترتيبات الجارية للاحتفال باستقبال قادة أطراف العملية السلمية الموقعين على اتفاق جوبا لسلام السودان.

وأشار فيصل إلى أنه سيتم تنظيم احتفالات شعبية كبيرة اليوم الاحد المقبل بساحة الحرية بالخرطوم إيذانا بالبدء الفعلي في تنفيذ اتفاق السلام على أرض الواقع وأعرب عن شكره وامتنانه  لحكومة وشعب جمهورية جنوب السودان لرعايتها واستضافتها لمفاوضات السلام لفترة طويلة حتى توجت بالتوقيع على اتفاق جوبا لسلام السودان في الثالث من أكتوبر الماضي.

من جانبه قال المستشار توت قلواك رئيس لجنة الوساطة الجنوبية أن الزيارة تهدف للمشاركة في احتفالات استقبال قادة أطراف العملية السلمية الموقعين على اتفاق جوبا لسلام السودان ، مؤكدا مشاركة الرئيس سلفاكير مياردت رئيس جمهورية جنوب السودان في هذه الاحتفالات.

وحيا توت الشعب السوداني لصبره وتحمله حتى تحقق  السلام، كما حيا قادة أطراف العملية السلمية الموقعة على اتفاق جوبا للسلام لما بذلوه من جهود مقدرة من أجل الوصول إلى اتفاق السلام.

سودان تايمز صحيفة إلكترونية اخبارية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.