فرنسا أكبر المشترين للصمغ العربي السوداني

فرنسا أكبر المشترين للصمغ العربي السوداني
اعظم الثروات الطبيعة

أشترت فرنسا تقريباً نصف ما أنتجه السودان من الصمغ العربي مؤخراً، حيث إستوردت وحدها صمغاً بقيمة 54.2 مليون دولاراً أمريكياً، وهي تعادل أكثر من نصف ما اشترته الدول الصناعية الكبرى كلها بحسب ما ذكره بنك السودان.

وقد صدر السودان خلال الفترة من يناير – سبتمبر 98 ألف طن متري من الصمغ منها 33 ألف و567 طناً مترياً من صمغ الهشاب و56 ألف و180 طناً مترياً من صمغ الطلح. وبلغ إجمالي عائدات الصادر لهذه الكميات 129.1 مليون دولاراً أمريكياً.

وتزيد الكميات التي صدرت خلال الربع الثالث من العام المالي الجاري، بحوالي 25 طناً عما صدرته البلاد، في نفس الفترة من العام الماضي 2021.وفقاً للموجز الإحصائي لتجارة السودان الخارجية الذي يصدره بنك السودان المركزي بحالة دورية كل ثلاثة أشهر.

الولايات المتحدة الأمريكية كانت هي الثانية من حيث الأهمية التجارية للمستورين للصمغ العربي، حيث أشترت ما قيمته 19.3 مليون دولاراً أمريكياً، ثم ألمانيا بقيمة 13 مليون دولاراً والمملكة المتحدة بقيمة 10.6 مليون دولاراً أمريكياً.

وقد أستورت الدول الصناعية الكبرى مجتمعة ما قيمته 103 مليون دولار أمريكي مما يجعلها شريكا تجاريا مهما لهذه السلعة الأستراتيجية. والدول الأوربية الأخرى بقيمة 3.1 مليون دولارأ أمريكياً.

الدول الآسيوية إستورت من الصمغ العربي ما يعادل 14.2 مليون دولار. والدول العربية 4 ملايين دولار، أما دول الكوميسا فلم تشتر إلا ما يعادل 103 ألف دولاراً فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.