وزير المالية :الموازنة القادمة ستبنى بموارد ذاتية والدعم سيوجه للتنمية

وزير المالية :الموازنة القادمة ستبنى بموارد ذاتية والدعم سيوجه للتنمية

 اكد د.جبريل ابراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي ان وفد السودان المشارك في اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين والتي انتهت في السادس عشر من الشهر الجاري نجح في تحقيق اختراق  وانسياب العلاقة والتواصل مع المجتمع الدولي وذلك بعد تجميد العلاقة مؤقتا مع المؤسسات الدولية عقب اجراءات 25من اكتوبر وان هناك مجهودات مبذولة بين مكونات المجتمع والدولة للوصول الى تسوية بين الأطراف السياسية.

وقال جبريل في مؤتمر صحفي بوكالة السودان للانباء اليوم في رده على اسئلة الصحفيين  ان السودان تلقى وعودا بفك التجميد ودعم السودان مؤكدا انه رغم الوعود بدعم السودان الا ان الموازنة القادمة ستبنى بموارد السودان الذاتية وانه واذا تم تقديم الدعم للسودان سيتم توجيهه الى التنمية والقطاعات الحيوية ابرزها الزراعة والمياه والقطاعات الحيوية الاخرى.

كما اكد وزير المالية للصحفيين ان وزارته قامت بتوسيع المظلة الضريبية حتى لا تلجأ الى زيادة الضرائب ونلك بجانب ما تم من اتفاق منذ عام 2019م وهو الاتفاق مع اًصحاب العمل برفع ضريبة ارباح الأعمال في القطاع الصناعي الى %15بدلا من 10% والى 30%في القطاع التجاري بدلا عن 20% وبدأ تطبيق ذلك في 2021م .

واشار وزير المالية ان وزارته تعطي اولوية قصوى للقطاع الزراعي ودعمه وذلك بتوفير الري والسماد ودعم البنك الزراعي لتوفير التمويل للمزارعين وان الوزارة دفعت 8ملايين دولار للفرق بين سعر التركيزو سعر السوق  للمزارعين.

وقال الوزير وانه وحتى الوصول لتسوية وتشكيل الحكومة المدنية والمتوقع قبل نهاية العام ان يتم الاستفادة من نوافذ التمويل الاخرى المتاحة مثل نافذة تمويل الغذاء وهي نافذة جديدة ونافذة تمويل الدول للتكيف مع تحولات المناخ وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.