وزيرة المالية : يحق للسودان الحصول على 1.7 مليار دولار سنويا

وزيرة المالية : يحق للسودان الحصول على 1.7 مليار دولار سنويا

الخرطوم :سودان تايمز

هنأت وزيرة المالية الشعب السوداني الصبور لتحمله ظلم النظام البائد  وتحويل صبره الى عزيمة واصرار ، واكدت ان هدف الحكومة الانتقالية من البداية ومن اولوياتها واهدافها المحددة رفع اسم السودان من قائمة الارهاب  وقطعت بعملهم بجهد واخلاص طيلة عام كامل برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وعودة مكانته الرائدة بين دول العالم ، وقالت اجتهدنا بثبات لنثبت للعالم اننا اهل تعايش وسلام لا احتراب واكدت توحدهم خلف هدف ازالة السودان من القائمة وتجردهم من أي اجندة وزادت ” وهلت البشائر ” وقالت ان ثورة ديسمبر كانت محروسة ومرزوقة ” وكان قرار رفع السودان من قائمة الارهاب. وكشفت  في منبر سونا اليوم ا”الثلاثاء”عن مكاسب رفع اسم السودان من قائمة الارهاب مقرة بعدم حدوث تغيير جوهري صباح الغد وزادت ” بل فتحنا الباب على مصراعيه” وان الكسب نفسيا ومعنويا يتطلب عمل الواجب ، وقالت ان المعاملات المالية والدولية والعلاقات رسميا سيأخذنا الى ديسمبر بنهاية العام حيث يمكن للبنوك السودانية اعادة التعامل ، وكشفت عن جهود بإعادة فتح مكاتب سيتي بانك بحلول 2021 ،”واقرت بأن الواجب يتطلب تعديل سعر الصرف في اقرب وقت ممكن ، مشيرة الى عدم مقدرتهم لتحويل اموال حتى من الامارات والسعودية ، واكدت ان تعديل سعر الصرف يضمن التحاويل عبر القنوات الرسمية ،واكدت ان تعديل سياسة سعر الصرف من اختصاص بنك السودان واكدت انه جزءا من سياسة صندوق النقد ، وشددت على اهمية توحيد ومعاينة سعر الصرف وعابت وجود خمسة اسعار سعر صرف. واشارت الى انه من الفوائد سداد ديون السودان واكدت انه يحق عليهم الحصول على مبلغ 1.7 مليار دولار سنويا في اكمال الخطوات اللازمة على ان يتم استخدام تلك المبالغ في البنية التحتية وارضية مناسبة للاستثمار ، وقالت الان هنالك جهود مع صندوق النقد للسماح بوضع السودان في قائمة “الهيبك”، مشيرة الى ان ديون السودان بلغت 60 مليار دولار ما بحول دون استدانتنا مرة اخرى، مشيرة ان متأخرات الدين في الولايات المتحدة على السودان بلغت 700 مليون دولار، منها حوالي 70% متأخرات فوائد، واكدت محاولتهم لجدولتها او الاعفاء واضافت ” واجبنا ان لا نستدين واذا استدنا ان نرجعها ” واكدت من الفوائد تشجيع القطاع الخاص الغربي في الاستثمار ودخول شركات الاستثمار منوهة الى دخول شركة جنرال الكتريك الامريكية في مجال البنية التحتية في الكهرباء والصحة .واشارت الى اهمية تهيئة بيئة الاستثمار ومساعدتهم على تحويل ارباحهم ، واكدت ان هدفهم غير مساعدة المواطنين في توفير الاحتياجات الاساسية ، ان يصبح السودان دولة لا تحتاج لأحد وان تسخر امكانياتها .وقطعت وزيرة المالية بان رفع اسم السودان من قائمة الارهاب غير مرتبط بملف التطبيع مع اسرائيل ، وانه متاح للسودان التفكير في كل علاقاته الخارجية والاستراتيجية في الوقت المناسب والطريقة المناسبة وتوقعت حصول السودان على حزم من المساعدات الامريكية مالية وتقنية ووضع السودان في قائمة الدول المثقلة بالديون للإعفاء او الجدولة الجديدة .بجانب الاستفادة من البعثات الخارجية .

سودان تايمز صحيفة إلكترونية اخبارية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *