لسنا بخير ولكننا سنكون بخير

لسنا بخير ولكننا سنكون بخير

إذا كان رئيس المجلس السيادي قائد القوات المسلحة والمؤسسة العسكرية ينظر إلى معاناة الناس وبيوتهم تنهار كليا وجزئيا ويستشهد أكثر من (100) سوداني والمياه تغمر الأحياء في العاصمة والولايات وآليات الجيش والدعم السريع تقبع في الكراجات دون أن تتحرك لإنقاذ الأرواح والمباني وأنهم يتفرجون كأن الجيش في واد ونحن في وادي آخر فإن حال الشراكة بين المكون المدني والعسكري أثبت أننا لا نسير في الطريق الصحيح ونحن في ظل انهيار اقتصادي يتمسك الجيش بشركات تعمل في سوق الله أكبر تنقل الركاب والبضائع وتصدر اللحوم وتنشط في القطاع الزراعي والقطاع التجاري وتنتظر من الحكومة رواتبها إذن لا نسير في الطريق الصحيح إذا لم تقم الحكومة بنزع تلك المؤسسات الاقتصادية والإنتاجية من الجيش وأيضا الشركات الحكومية والرمادية

وإذا كان رئيس مجلس الوزراء يقف مكتوف الأيدي أمام هذه الفوضى التي تضرب جميع القطاعات دون أن يحرك ساكنا فتلك مصيبة والمصيبة الأكبر خضوعنا جميعا لابتزاز الكيزان والتجار مصاصي دماء الشعب السوداني وعلى رئيس مجلس الوزراء ووزراء الثورة أن يعرفوا أن الثورة إقصاء والسكوت على ممارسات التجار والانتهازية أضر بهذا الوطن هل يعرف أو يعلم د حمدوك أن المواطنين ينامون في صف العيش لأجل هذا ثار الشعب السوداني أكيد لا كيف تنام انت وبقية الوزراء والمجلس السيادي بشقية المدني والعسكري رايت بام عيني كيف يشتري المواطن السوداني احتياجاتها ضحك علي احد الجيران وانا احمل انبوبة الغاز واقف في الصف لساعات للحصول على غاز الطبخ كيف لثوري ان يقف في صفوف الغاز كان ردي نتقدم الصفوف للمطالبة بحقوق الشعب في العيش الكريم ونقف في الصفوف مع المواطن لاننا منه واليه لكن على الحكومة أن تعلم أن ما يدور في البلاد من أزمات سببه ضعف الحكومة

ما يسمى بنهضة السودان مسار السيسي أرو وغيرهم من الانتهازية اعلموا جيدا أن الشعب ثار ضدكم ولن يقبل بكم، أنتم مكانكم السجن

سودان تايمز صحيفة إلكترونية اخبارية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *