تقرير يكشف عن ضعف ومعاناة مؤسسات التعليم العالي

تقرير يكشف عن ضعف ومعاناة مؤسسات التعليم العالي

الخرطوم: اماني ابو فطين

كشف تقرير اللجنة الفنية الخاصة بالمتابعة والتقويم لمؤسسات التعليم العالي الخاصة والأهلية والأجنبية عن معاناة معظم المؤسسات غير الحكومية من قلة أعضاء هيئة التدريس المؤهلين و الأطر المساعدة بعدد 27 طالب لكل عضو هيئة تدريس، و أوصت اللجنة  بضرورة مراجعة سياسات الوزارة في ما يلي متطلبات وشروط منح التصديق للمؤسسات الجديدة، مع وضع خريطة استثمارية للتعليم العالي غير الحكومي يراعي فيها اسبقيات الدولة واحتياجات التنمية من الأطر و التخصصات المطلوبة، وأكدت اللجنة في توصياتها بتشجيع الدمج الطوعي للمؤسسات ذات الاعداد القليلة من الطلاب و التي تواجه عجزا ماليا ،مع إمكانية تقديم الحوافز التي تعينهم على ذلك.

وكشف التقرير  تعدد مؤسسات التعليم العالي غير الحكومية  تجاوز   100 مؤسسة ما بين 18 جامعة و 80 كلية و 9اكاديميات تضم حوالي ثلث الطلاب بالتعليم العالي وشملت مؤسسات ربحية خاصة وأجنبية وأخرى أهلية و خيرية و وقفية، وأشار التقرير إلى تركز معظم المؤسسات غير الحكومية في الخرطوم وعددها 93 مؤسسة و 23 مؤسسة في الولايات ، لافتا للتوسع في برامج البكالوريوس بعدد 693 برنامجا وأقلها في الديبلومات بعدد 209 برنامجا لعدم اقبال و رغبة الطلاب عليها. 

أكدت  وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي بروفيسور انتصار صغيرون لدى لقائها بأعضاء اللجنة اليوم الاثنين ان تواصل اللجنة عملها في دراسة وعمل تقرير خاص لوضع كل مؤسسة بغرض الاطمئنان والمتابعة ، مع التركيز بأن المرجعية  الاساسية في تقويم هذه المؤسسات غير الحكومية سيكون عبر مقاييس التقويم والاعتماد ، مؤكدة بأن الهدف المهم من ذلك هو مخرجات مؤسسات التعليم العالي في الجودة والكفاءة في اعداد الخريجين الذين يساهم بهم التعليم العالي غير الحكومي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتطوير المعرفة والبحث العلمي ونقل التقانة وخدمة المجتمع .

سودان تايمز صحيفة إلكترونية اخبارية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *