حركة تحرير السودان تدين تماطل الحكومة في حماية المدنيين

الخرطوم: سودان تايمز

استنكرت حركة جيش تحرير السودان بقيادة الريح محمود هجوم مجموعة مسلحة على منطقة مستري بولاية غرب دارفور .وأدنت الحركة تماطل الحكومة في حماية المدنيين.

وطالبت في مؤتمر صحفي بـ(طيبة برس) الحكومة الانتقالية بضرورة حسم التفلتات الامنية وتماطل الحكومة في القيام بدورها لضمان عدم تكرار مثل هذه الأحداث المؤسفة التي عاني منها المواطنين خلال هذه الفترة، وقال الناطق الرسمي باسم الحركة مساعد رئيس الحركة عبد العزيز بو شبمونة إن السودان الآن مهيأ لتحقيق السلام، ودعا الحكومة لتصبح حريصة وجادة لضمان إستمرار هذه الأجواء لتحقيق السلام وذلك من خلال نزع السلاح وملاحقة المعتدين وبسط الامن. وتساءل عبد الرحمن يحي عيسي مساعد الرئيس لشئون الشباب والطلاب (هل الدم الذي ينزف في دارفور هو ذات الدم السوداني؟ وإذا الأمر غير ذلك حدثونا). وذكر أن الفترة الانتقالية شهدت أحداث أدت لسقوط حوالي (200) شهيد في الأيام الماضية بدارفور دون ان تتحرك المواكب وتقام المتاريس على الشوارع، وأضاف (نتمنى أن يكون الحس الوطني موحدا في جميع انحاء البلاد).