قيادي بالحرية: تأخير إجازة قانوني الشرطة والأمن الداخلي سيهدد الإستقرار

الخرطوم: سودان تايمز

طالب القيادي بقوى الحرية والتغيير المحامي وجدي صالح بضرورة إجازة قانوني الشرطة والأمن من قبل مجلسي السيادة والوزراء من أجل قيام الجاهزين بمهامهما في حفظ الأمن والإستقرار.

وقال صالح (تأخير إجازة قانوني الشرطة والأمن سيهدد إستقرار البلاد أثناء الفترة الإنتقالية). وذكر صالح لـ(سودان تايمز) أن مجلس الوزراء توافق على مسودة قانون الشرطة، لكن بعد توافق أطراف الحكم إنشاء الأمن الداخلي أعيد مشروع القانون لوزارة العدل لأن الأمن الداخلي يتبع لوزير الداخلية وستكون له بعض من سلطات الشرطة والتنسيق معها.

ووصف صالح محاولات بعض الناغمين على الحكومة الإنتقالية من قيادات النظام القديم يسعون زرع الفتن القبلية لإضعاف السلطة، وقال (لا يوجد مبرر للنزاعات القبلية فقد ارتضينا دولة مدنية يتساوى فيها الجميع بغض النظر عن إنتماءات العرقية والسياسية والجهوية، وهذه هي روح الثورة). وأضاف (الثورة يحرسها الشعب السوداني ويحميها أوهام الذين يريدون العودة للحكم).

وفي السياق الآخر، قال صالح إن عدم الحظر الشامل لمكافحة فيروس كورونا عملية متكاملة فيها دور القوات النظامية ومؤسسات أخرى لإيجاد معادلة لمعاش الناس.