أديب: المطالبة بإقالتي من رئاسة لجنة التحقيق من صغائر الأمور

الخرطوم: سودان تايمز

وصف نبيل أديب رئيس لجنة التحقيق في مجزرة فض إعتصام القيادة في 3 يونيو 2019، المذكرة التي قدمها محامون لإقالته من منصبه بأنها من صغائر الأمور. وطالب أديب في حديثه لـ(سودان تايمز) المحامين بالذهاب إلى لجنة المحاماة للتحقيق في الأمر بدلاً عن الذهاب لرئيس الوزراء د.عبد الله حمدوك.

وفض المجلس العسكري في 3 يونيو إعتصام الثوار أمام قيادة الجيش الذي بدأ في السادس من أبريل 2019، وقتل وأصيب وفقد في حادثة فض الإعتصام المئات. وذكر أديب أن الإستئناف الذي قدمه للجنة إزالة التمكين كان نيابة عن رجال أعمال متضررين من إنتزاع شقيق الرئيس المخلوع عبد الله البشير لأسهمهم في نادي الطيران، وقال الطعن ليس في المصادرة والإسترداد بإعتبار أنهم رفعوا قضايا مدنية وجنائية قبلصدور قرار التمكين.

وذكر أن لجنة التحقيق في مجزرة فض إعتصام الثوار أمام القيادة بها عدد كبير من المحامين ويمارسون مهنتهم لأن عمل اللجان ليست وظيفة عامة. وكان عدد من المحامين قدموا مذكرة لرئيس الوزراء د.عبد الله حمدوك لإنهاء تكليف نبيل أديب من رئاسة لجنة التحقيق.