وزارة التجارة تستغني عن الوكلاء في توزيع الدقيق المدعوم

الخرطوم: سودان تايمز

قررت وزارة الصناعة والتجارة اليوم (الأحد) الإستغناء عن وكلاء توزيع الدقيق في إطار تبني نظام جديد للتوزيع، وأصدر وزير الصناعة والتجارة مدني عباس مدني قراراً يقضي بإلغاء نظام توزيع الدقيق القائم على توزيع الدقيق من المطاحن عبر وكلاء المطاحن وصولاً إلى المخابز.

وكان نظام عمر البشير قد خلق الوكلاء من المقربين له من أجل التحكم في السلع الإستراتيجية، ويتهم مواطنون الوكلاء وبعض أصحاب المخابز بالتلاعب في حصص الدقيق.

وكلف القرار وزارة الصناعة والتجارة الإتحادية باستلام الإنتاج اليومي للدقيق المدعوم عبر مناديبها المفوضين.

وشدد القرار على اهمية تسليم الولايات حصتها اليومية من الدقيق المدعوم عبر وكلاءها المختارين من قبلها أو عبر أي آليه إستلام تحددها، ودعا القرار إلى توزيع الدقيق المدعوم عبر خطة التوزيع الخاصة بالولاية وتحديد حصص المخابز بالتعاون مع لجان التغيير والخدمات والرقابة الشعبية.

وحظر القرار توزيع الدقيق المدعوم لأي جهة إلا عبر آليات التوزيع التي تحددها الولاية وعبر خططها المعتمده للتوزيع، ووفق حوجة وأداء المخابزعلى ان يتم مراقبة توزيع الدقيق المدعوم عبر مؤسسات وأجهزة الدولة الإتحادية والولائية الرسمية إضافة إلى الرقابة الشعبية.

وأصدر وزير الصناعة والتجارة القرار رقم (42) لسنة 2020م الخاص بشأن آلية توزيع الدقيق المدعوم. ويبدأ العمل به من تاريخ التوقيع عليه.