القمح إنتاجية كبيرة ومساعي لحل الصعوبات

الخرطوم:حسين سعد

بلغت جملة المساحات المزروعة بمحصول القمح في الموسم الشتوي الحالي بمشروع الجزيرة والمناقل وولاية نهر النيل ومشروع حلفا الجديدة بولاية كسلا حوالي تسعمائة ألف فدان ،تقدر متوسط الانتاجية للفدان مابين (20 إلى 30) جوال.وعلمت (مدنية نيوز) إن مسئول رفيع المستوى سيصل بورتسودان لحل أزمة الخيش، وكانت خطة الموسم الزراعي 2019-2020م قد إستهدفت، زراعة (49) مليون فدان بالمحاصيل الحقلية، منها حوالي (4,3) مليون فدان بالقطاع المروي و(44,9) مليون فدان بالقطاع المطري لزراعة أكثر من (11) محصولا زراعيا في العروتين الصيفية والشتوية.

وحددت المطلوبات لنجاح الموسم بتوفير عدد من المعينات أبرزها التقاوى والأسمدة، والتمويل، والجازولين مع إستصحاب مقارنات هيئة الأرصاد الجوية لتوقعات الأمطار، وقدرت وزارة الزراعة احتياجات الموسم من الجازولين بما يقدر بحوالي (498.880) ألف لتر مكعب،ب الإضافة إلى توفير حوالي (445) ألف طن من الأسمدة للقطاعين المروي والمطري للموسمين الصيفي والشتوي، والتزم البنك الزراعي بتوفير مبلغ (35) مليار جنيه منها (28) مليار جنيه تمويل تشغيلي ومبلغ (7) مليارات جنيه تمويل رأسمالي للمعدات والآليات واُلزم بنك السودان المركزي بتخصيص السيولة الكافية للبنك الزراعي السوداني لتمويل المنتجين.

مليون فدان :

وفي الاسبوع الماضي وجه مجلس الوزراء بزيادة مساحة القمح للموسم المقبل لمليون فدان وتحسين أوضاع مهندسي الري وزيادة عددهم وزيادة ميزانيات الري لمعالجة القصور لتحسين خدمة توفير المياه بالمشاريع القومية الأربعة، واستعرض وزير الري ياسر عباس في اجتماع مجلس الوزراء تقرير تقييم الموسم الزراعي الشتوي للعام 2019-2020م على نسب الأداء في المشاريع الزراعية المروية والتحديات التي واجهت مشروعات الري في الموسم الشتوي، وأكد عباس أن كميات المياه المسحوبة من خزان سنار أكثر من الحاجة بما يفوق (30%) لتدني كفاءة توزيع المياه عبر القنوات والهدر الكبير في قنوات الحقل، لافتا إلى أن المساحات المزروعة تفوق المرصودة رسمياً. وأضاف مساحة القمح من إدارة مشروع الجزيرة تبلغ (551) ألف فدان بينما المساحات المرصودة حوالي (423) ألف فدان، وأكد إيفاء وزارته بالاحتياجات المائية للمشاريع المرورية القومية الأربعة بكميات أكبر من الحاجة الفعلية، مؤكدا تطهير القنوات وإزالة الأطماء والحشائش من مشروع الجزيرة والحشائش من المصارف بنسبة (60٪) وتوفير العدد المناسب من الكراكات بالجزيرة، لافتا لاستمرار العمل في إزالة الإطماء في القنوات والمصارف، وعزا الوزير التدني الواضح في نسبة إزالة الحشائش لعدم توفر جرادل الحشائش لاستخدامها بواسطة الكراكات، مؤكدا اكتمال صيانة (3) طلمبات بمشروع السوكي.

معوقات:

وأقر الوزير بجملة معوقات واجهت أداء الموسم الشتوي منها هدر المياه وعدم الالتزام بالمساحات المتفق عليها وضعف وتأخير الميزانية وعدم توفر جرادل حشائش ونقص الآليات فضلا عن تحديات الصيانة الدورية وتعرض الأبواب للتلف والسرقة  وشدد التقرير الذي أجازه مجلس الوزراء على ضرورة وحتمية تفعيل قانون الري والصرف وأوصى المجلس بتعديل فئات رسوم مياه الري والبالغة (250) جنيها للفدان، وإيجاد شركات مؤهة في مجال ازالة الاطماء والحشائش.ووضع آلية لمعالجة وضبط المساحات الإضافية خارج الدورة الزراعية التي تؤثر سلبا على المساحات داخلها وزيادة المساحة للموسم الشتوي القادم بنحو (50%)، وإنشاء نيابة وشرطة للري لحل مشكلة السرقات بالمشاريع وإحكام السيطرة على توزيع المياه، ومراجعة قوانين مشروع الجزيرة،وتفعيل قانون الري والصرف.

الجزيرة:

وانطلقت مؤخراً بمشروع الجزيرة عمليات حصاد محصول القمح في مساحة (423) ألف فدان منها (273) ألف فدان بأقسام المناقل و(150) ألف فدان بأقسام الجزيرة، وأعلن محافظ مشروع الجزيرة المكلف المهندس مصطفى إبراهيم مصطفى في تصريح لـ(سونا) عن إكتمال حصاد 61 الف فدان قمح بمشروع الجزيرة من جملة مساحة (٤٢٣) ألف فدان بنسبة (١٨٪) بإنتاجية (٢٠ - ٣٠) جوال زنة ١٠٠ كيلو للفدان . ولفت إبراهيم في تصريح (لسونا) لتوفر كميات كافية من الحاصدات تم إستجلابها من ولايات النيل الاببض والقضارف، داعياً الى ضرورة توفير كميات إضافية من الوقود لمقابلة احتياجات حصاد وترحيل محصول القمح وترحيل المهندسين الزراعيين وتوفير السيولة لشراء فائض القمح والتقاوى وتكملة نقص الخيش بعد وصول (٣) آلاف بالة لا تكفي للإنتاج المتميز الذي تحقق في الموسم. ويتوقع أن يصل إلى ٦ ملايين جوال قمح.

نهر النيل:

وفي ولاية نهر النيل أكد المهندس حسن الحاج رئيس دائرة الزراعة بالولاية نجاح الموسم الشتوي، مشيرا إلى حصاد محصولات العروة الشتوية في مساحة بلغت (420) ألف فدان بجميع محليات الولاية، وأكد رئيس دائرة الزراعة في تصريح لـ(سونا) مواصلة عمليات حصاد القمح بالولاية، موضحا أن إنتاجية فدان القمح فاقت خمسة وعشرين جوالا. فيما بعث مدير صندوق نقل التقانة والتنمية الزراعية محمد أبو القاسم بحسب (سونا) برسائل تطمينية في تأمين عمليات الحصاد، قائلا إن القمح يمثل أكثر من (10٪) من جملة المساحات المزروعه شتوياً وبلغت مساحتها أكثر من (430) ألف فدان بإنتاجية فاقت (25) جوال للفدان. وبلغت مساحات الفول المصري (30) ألف فدان وصل المحصول منها إلى (20) ألف، لافتا إلى أن مساحات الفاصوليا بلغت (20) ألف فدان وإكتملت فيها عمليات الحصاد. وأبان أن بقية المساحة موزعة على محصولات الحمص والتوم والشمار والبطاطس والطماطم والبصل والخضروات والأعلاف بالإضافة للبستنة والمحصولات الشتوية الأخرى، مشيدا بالموسم الزراعي بالولاية لهذا الموسم نسبة لاستقرار الموسم لبرودة الطقس وعدم وجود الآفات الزاعية.

حلفا الجديدة:

وفي ولاية كسلا أعلن المهندس صلاح إبراهيم أحمد مدير إدارة الاستثمار بهيئة حلفا الجديدة الزراعية أن جملة المساحات المزروعة بمحصول القمح بمشروع حلفا الجديدة الزراعي للموسم 2019-2020 بلغت 66435 فدانا، وأكد في تصريح لـ(سونا) أن موقف الحصاد مبشر جدا حتى الآن حيث بلغت إنتاجية المساحات التي حصدت 13521 فدان وأشار إلى أن عددالحاصدات العاملة بالحصاد بلغت (100) حاصدة تعمل بصورة جيدة،وقال إن موقف الوقود مطمئن حتى اللحظة فيما أشار إلى شح الخيش وعزا ذلك إلى عدم استقرار أسعاره بالأسواق.

وأكد سعي الإدارة الجاد لتوفير الكميات اللازمة لاستكمال عمليات الحصاد بالمشروع خلال الفترة الزمنية المحددة،وأوضح أن إدارة المشروع شرعت في التحضيرات للعروة الصيفية للموسم 2020-2021 حيث بلغت المساحات المقترحة الكلية 210 ألف فدان منها 50 ألف فدان لمحصول القطن و80 ألف فدان للذرة و60 ألف فدان للفول السوداني فيما بلغت المساحة المقترحة لمحصول العدسية 20 ألف فدان.