السلطات بالجزيرة تلقي القبض على (36) متهماً بحرق منازل المعليق

مدني: عبدالوهاب السنجك

استنكرت حكومة ولاية الجزيرة الاحداث التي وقعت في مدينة المعيلق محلية الكاملين - وسط السودان- وقال قمر الدولة أحمد ابراهيم مدير عام وزارة الرعاية والشئون الاجتماعية ممثل والي ولاية الجزيرة لدى مخاطبتة جمع من أهل الكنابي إن ما حدث من أعمال حريق للمنازل والممتلكات في مربع (3) مدينة المعيلق يعد  جريمة يعاقب عليها القانون.

وقال (عليكم بالصبر وسوف يحاسب من شارك أو حرض لهذا الفعل وفق القانون وذلك بعد التحري والتحقيق). وأكد قمر أن ولاية الجزيرة عرفت بترابط النسيج الإجتماعي والتسامح وسوف تبقي كذلك وإنه سوف يحمل كل الرسائل لوالي الجزيرةالمكلف اللواء ركن احمد حنان صبير وحكومتة .

وفي ذات السياق قال مصطفي ضيف الله (شاهد عيان) بان ماحدث من حريق للمنازل وترويع للمواطنين كاد أن يحدث كارثة في الأرواح لولا لطف الله، وذكر مصطفى أن الذين شرعوا في البناء لديهم مستندات بالشراء ولم يدخلوا الأرض عنوة، متهما لجان المقاومة بحرق واتلاف ممتلكات المواطنين اضافة لتقاعس الشرطة التي لم تستطيع السيطرة على الوضع في بادئ الأمر.

فيما اكد مواطني مدينة المعيلق ان الاراض المنتازع تخص بعض المواطنين وبحوزتهم شهادات بحث، وهي تقع من ضمن حرم المدينة، غير تساهل وتلكأ ادارة الاراضي والمساحة كان هو السبب المباشر في وقوع المشكلة

واوضح الحارث حمدالنيل (مواطن) بانهم قاموا بتدوين عدة بلاغات في محاضر شرطة المعيلق وكذلك قدموا شكاوى لإدارة الأراضي والمساحة ولم يجدوا استجابة مما دفع ببعض الشباب وأهل المدينة للقيام بهذا العمل الذي لم نتعود عليه ولا يعرفة اهل المعيلق واكد الحارث بانهم لن يتنازلوا عن الأرض وهي حق مشروع وعلي حكومة الولاية ان تجد حلا لهذه  القضية .

وأوضح الرائد ابراهيم دليل قائد قسم شرطة المعيلق أن الذين تم القبض عليهم (36) متهماً تحت المواد (182) اتلاف و(68) من القانون حماية الأراضي، مضيفا في تصريحات صحفية بان كل ما يثبت تورطه سوف يقدم للمحكمة، منوها عن تشكيل لجنة تحقيق برئاسة مدير شرطة محلية الكاملين للتحقق حول ملابسات، وإتهام الشرطة بعدم اداء الدور المؤكل اليها لمثل هذه الاحداث التي أدت لحرق عدد من المنازل والممتلكات.