والي الجزيرة يطالب بتوفير إحتياجات حصاد القمح

مدني: عبد الوهاب السنجك

 طالب والي الجزيرة المكلف المجلس السيادي ومجلس الوزراء بتوفير إحتياجات الحصاد من الجازولين ومراجعة السعر التركيزي لجوال القمح حتي لا نضيع اي حبة قمح  لنطبق المثل البقول (بعد ما لبنت ما نديها الطير).

وقال اللواء أحمد حنان صبير إن إنتاجية القمح لهذا العام لم يشهدها المشروع في السنوات الأخيرة نتيجة لبرودة الطقس واهتمام المزارعين. وأكد إلتزامه بتوفير المواد البترولية للحصاد  حتى لو جاء ذلك من حصة الولاية  المدعومة.

وتفقد والي الجزيرة المكلف بمرافقة محافظ مشروع الجزيرة المكلف مصطفي إبراهيم مصطفي توحيدة بابكر مدير عام وزارة عام وزارة  الإنتاج والموارد الإقتصادية ومدير البنك الزراعي قطاع الجزيرة وعدد من مهندسي الري سير نمو محصول القمح في المشروع بأقسام المكاشفي ومراد وحمدنا الله بإمتداد المناقل، وإستمع الوفد لبعض المزارعين الذين ذكروا  التحديات التي تواجه موسم حصاد القمح. وذكر حنان في تصريح صحفي أن محصول القمح يبشر بإنتاجية عالية نتيجة للإلتزام الصارم من قبل المزارعين بالمحدادات الفنية للري وموجهات هيئة البحوث الزراعية بإستخدام التقانات الحديثه والمنصات الارشادية، مؤكدا أن مشروع الجزيرة مؤهل للعبور بالإقتصاد السوداني وتأمين الغذاء لكل أهل السودان.

وكشف حنان بانه سوف يتم تكوين لجنة من جهات ذات الصلة للتحضير  لحصاد القمح بتوفير الحاصدات والخيش والمواد البترولية، إضافة إلى وضع  خطة لتأمين ماهو مهم  بعد الحصاد تشمل تجهيز مواعين التخزين ومكافحة التهريب.

   وفي ذات السياق أوضح مصطفى إبراهيم مصطفى محافظ مشروع الجزيرة المكلف أن جملة مساحات القمح المزروعه بمشروع الجزيرة لهذا الموسم بلغت (418) ألف فدان منها (245) ألف فدان بأقسام المناقل و(173) ألف فدان بأقسام الجزيرة وتم تمويل( 150) ألف فدان تمويل فردي و(253) ألف فدان تمويل بواسطة إدارة المشروع وأعلن إبراهيم أن أن القمح يبشر بإنتاجية عالية تصل إلى (5) مليون جوال بمتوسط إنتاجية قد تصل (14) جوال للفدان الواحد.

وأكد  توفير (450) حاصدة من جملة (500) حاصدة، وطالب ابراهيم المسئولين بضرورة تأمين (50) ألف جالون جازولين يومياً.

ومن دانبه أكد الرشيد عثمان  مدير البنك الزراعي قطاع الجزيرة وصول (15) ألف بالة خيش تكفي حاجة المساحات المزروعة.

 وطالب عدلان محمد عدلان (مزارع) بمكتب مراد ترعة دغينة بضرورة توفير مستحقات الحصاد من خيش ووقود ورفع السعر التركيزي ليصل (3500)  جنيه للجوال، قائلاً (سوف نعمل بكل جهد لدعم الحكومة الإنتقالية بزيادة الإنتاج والإنتاجية من أجل تمزيق فاتورة القمح). مؤكدا إلتزام المزارعين بتسليم  القمح للمخزون الاستراتيجي حتى يخرج الوطن من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها.