صندوق الطلاب بالجزيرة: (وضعنا تدابير وقائية لحماية الداخليات)

مدني: عبد الوهاب السنجك

تعهد صندوق رعاية الطلاب بالجزيرة بوقع تدابير وقائية لحماية الداخليات من السرقات والإعتداءات، وقال ميرغني علي عبد الرحمن البطحاني المسئول بالصندوق (لقد وضعنا تدابير وقائية لحماية داخليات طلاب الجامعات في ولاية الجزيرة من أي حوداث).

وكشف البطحاني عن الإستعانة بـ(128) من الشرطة النسائية لداخليات الطالبات. وأوضح أن (38) ألف طالب وطالبة تقدم لهم خدمة السكن والخدمات المصاحبة، كما تقدم كفالة لـ(23) ألف طالب وطالبة من الإيتام والفقراء بواقع (150) جنيه شهرياً. وذكر في تصريحات صحفية أن الصندوق القومي لرعاية الطلاب تبني خطة التسليف والمالي للطلاب وفق شروط ميسرة على أن تسدد خلال سنتين من تاريخ السلفة منها (10) ألف جنيه لطلاب المساق العلمي و(8) الف للنظري.

 وكشف البطحاني عن استئجار (23) عقار على مستوى ولاية الجزيرة منها (15) عقاراً في مدني لكي يتم استيعاب طلاب الولايات الأخرى، كما تم تشيد صالونات أفقية لسكن الطلاب داخل المدن الجامعية مبينا أن مصادر التمويل لمشروعات الصندوق ترفد من وزارة المالية الإتحادية التي تدفع النصيب الاكبر لأجل استقرار طلاب التعليم العالي وديوان الزكاة. وأكد البطحاني مراجعة وحصر السكن الخاص للطلاب حسب اللوائح والقانونين التي وضعتها حكومة ولاية الجزيرة حتى نخدم خدمة امنه لكل الطلاب، مضيفا ما حدث ابان اسقاط حكومة الانقاذ البائد اثر الاحتجاجات التي أفضت لازالة النظام في داخليات الطلاب أرهق ميزانية الصندوق غير إنه تم إرجاع تلك للخدمة ولم يؤثر ذلك التلف على العملية الادارية، مؤكداً أن علاقات الصندوق مع جامعات ولاية الجزيرة ممتازة وقد تجاوزنا كل الخلافات مع ادارة جامعة الجزيرة المسافة واحدة ولا قطيعة بيننا.

وأكدت خنساء عثمان مدير إعلام الصندوق أهمية دور الأعلام في هذه المرحلة إذ يجب كشف كل الحقائق وتمليكها للراي العام من دون غطغطة أو دسدسة حتى، وقال إن كانت القضية كبيرة حتى يقف المواطن صاحب الحق عليها ويساهم في ايجاد الحل لها.