تربية الجزيرة: موظفين بالدرجة الأولى من دون شهادات

مدني: عبد الوهاب السنجك

قال مدير عام وزارة التربية والتعليم بولاية الجزيرة -وسط السودان عمر محمد السنوسي – إن النظام البائد خلق (18) إدارة  لمنسوبية لاحاجة للوزارة بها، وأضاف (لقد ورثنا وزارة مصابة بالترهل والعلل والمشاكل الفنية والادارية والمالية). وذكر أن إداريته فككت الإدارات لتصل إلى (11) ادارة فقط لتسيير العملية التعليمية بالولاية.

وأوضح مدير عام وزارة التربية والتعليم في الصحفي بمنبر للتجمع الثقافي الإعلامي أحد مكونات تجمع المهنيين السودانيين بولاية الجزيرة أنهم بدأوا من الصفر لأنهم الوزارة الوحيدة التي طبقت قانون التطهير بتفكيك النشاط الطلابي الذي أسسس ليكون ذراعاً أمنياً واستخبارتياً وتجسسياً لنظام فاسد. وقال السنوسي إن بعض الموظفين بالدرجة الأولى من دون شهادات ومن عين في درجة عامل ناموس كانت له السطوة في بعض الإدارات. وأضاف السنوسي أن التقارير حول التحصيل الاكاديمي كانت مزورة وعلى هوى السلطان وهذا خلل إداري واضح اخرج التعليم من مضمونة.

وأكد السنوسي حصر كل العقارات التي تخص الوزارة بالولاية التي تم ايجارها بأسعار متدنية واخرى تم التغول على أرضها بتشيد دكاكين ومباني سكنية وإختفاء الكثير من شهادات البحث بفعل فاعل، وقال السنوسي (الفترة القادمة سنراجع المدراس الخاصة التي تعمل على نظام الاستثمار المادي أكثر من التحصيل الأدكاديمي). وذكر أن (60%) من تلك المدارس يتفتقر للبيئة المدرسية ويجب عدم التصديق لها وهي بمثابة دولة داخل دولة ويجب الوقوف عندها حتى لا تكون وشمة سوداء في جبين التربية والتعليم.

وقال (ليس لدينا مشكلة في الكتاب المدرسي والإجلاس، فقط تكمن المشكلة في إدارات المدارس التي يجب عليها التحرك بتقديم طلباتها واستلام حصتها). وذكر السنوسي بأنه لأول مرة يجلس تلاميذ الصف الثامن للإمتحان التجريبي من دون دفع اي مبالغ مالية.