جامعة زالنجي تفصل (153) طالباً من كلية الطب

الخرطوم: اماني ابو فطين

أقرت إدارة جامعة زالنجي – وسط دارفور بفصل (153) طالباً من كلية الطب لفصلين دراسين لمخالفتهم لائحة الجامعة، وأضافت أن الجامعة تعاني من مشاكل  للبنى التحتية من قاعات دراسية و أجهزة ومعامل و ندرة في هيئة التدريس وخاصة في العلوم الأساسية والسريرية.

وأكد رئيس مجلس إدارة جامعة زالنحي عبدالله أدم خاطر مشروعية مطالب طلاب كلية الطب بجامعة زالنجي التي تتضمن تأهيل البيئة الجامعية وإنشاء قاعات للدراسة وتجهيز المعامل العهد البائد الحق دمار كبير في مؤسسات التعليم العالي، وقال إن الطلاب أصبحوا جزء من السلع الأمنية والسياسية والإنقسام والتبعية والمذلة وكل ما يحط من قدر الإنسان، وأضاف أن الطلاب تحملوا ضغط وعبء كبيرين ومارس التضليل الإعلامي وأدى الى كثير من الضحايا الذين فقدوا أرواحهم، وأكد في ملتقى صحفى لمناقشة مشكلة طلاب كلية الطب بجامعة زالنحي اليوم الثلاثاء إلتزام وزارة التعليم العالي بتخصيص مبلغ مليون جنيه للعام الدراسي و تخصيص (7) ملايين لتأهيل كلية الطب، وأعلن  خاطر التزامه بإرجاع الطلاب المفصولين .

ومن جانبه شكى منسق المشروعات بجامعة زالنحي عبد القادر آدم محمد من عدم التزام وزارة المالية بتشيد كلية الطب في العهد البائد بدفع (10) مليار، مما فاقم من مشاكل الكلية وأثر في العملية التعليمية مما فجر الغضب والغبن داخل نفوس الطلاب، وأشار إلى وجود خلل هندسي في مبني الكلية الذي لم يكتمل وتنصل المقاول المنفذ للمشروع لعدم الايفاء بالالتزام المالي.

في ذات السياق ارجع عميد شئون الطلاب بجامعة زالنحي نور الدين ادم نور الدين   للتردي والمعاناة الكبيرة في التعليم العالي إلى إهمال البحث العلمي، وأضاف أن إشكالات كلية الطب تعاني منها معظم الكليات، وأعلن عام 2020 لتأهيل جامعة زالنجي.