السودان: أفراد جهاز المخابرات يطلقون الأعيرة النارية بضاحية كافوري

الخرطوم: سودان تايمز

أطلقت مجموعة من هيئة العمليات – جهاز المخابرات السوداني بحي كافوري النار في الهواء صباح اليوم الثلاثاء إحتجاجاً على صرف فوائد ما بعد الخدمة لتسريحهم في إطار هيكلة جهاز المخابرات، فيما بدأت قيادة القوات النظامية مفاوضات مع أفراد هيئة العمليات لحل مشكلة حقوق المسرحين منهم.

وطرحت إدارة جهاز المخابرات على أفراد هيئة العمليات بدمجهم الإستخبارات أو الدعم السريع أو تسريحهم حسب الخيارات. وقال المتحدث بإسم جهاز المخابرات إن مجموعة إعترضت على قيمه المكافأة المالية وفوائد ما بعد الخدمة. وأضاف (جاري التقييم والمعالجة وفقاً لمتطلبات الأمن القومي  للبلاد).

وسمع سكان أحياء بحري أصوات الأعيرة النارية التي روعت سكان ضاحية كافوري صباح اليوم، كما شهدت المنطقة إغلاقاً للطرق المجاورة لمبانى هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات.

وذكر مصدر أن منسوبي الهيئة بقطاع الأبيض رفضوا إستلام حقوقهم المالية باعتبار أن الحقوق غير مجزية لهم، كما قاموا بحبس اللجنة المختصة بقيادة لواء أمن. وذكرت مصادر أن منسوبي هيئة العمليات حوالي (13) ألفاً موزعين على مدن السودان المختلفة، لكن الغالبية منهم في مدن العاصمة الخرطوم.