الجزيرة: معلمو التربية الإسلامية لايجيدون قراءة القرآن والمسيحية بدون أساتذة

مدني: عبدالوهاب السنجك

كشفت وزارة التربية والتعليم في ولاية الجزيرة عن ضعف معلمي مادة التربية الاسلامية وقال الأستاذ حيدر مصطفى عباس إن (70%) من معلمي التربية والتعليم لمرحلتي الأساس والثانوي لا يجيدون قراءة القرآن الكريم وتجويده.

وعزا حيدر ذلك لعدم تخصصهم في مادة التربية الإسلامية (القران الكريم)، وأضاف أن غالبيتهم من خريجي كليات الإقتصاد والاعلام. وطالب حيدر بعدم تعيين أي شخص في كمعلم المستقبل مالم يكن خريج كلية التربية ويجيد قراءة وفهم وتجويد القرآن الكريم لأساتذة التربية الإسلامية، وقال أستاذ محمد إبراهيم الإمام (يجب أن نضع توصياتنا حول المنهج  وننظر اليه بمنظار الإصلاح والتجديد وكيفية التطوير ليواكب المستجدات الحالية والقادمة)، وأضاف لدى مخاطبته ورشة المساهمة المجتمعية حول قضايا التعليم التي نظمتها وزارة التربية والتعليم ولاية الجزيرة اليوم (الاثنين) بقصر الثقافة في ودمدني تحت شعار (حنبنيهو) يحتاج المنهج التعليمي للتجديد وإعادة هيكلة السلم التعليمي حتى نصل للغاية المنشودة في ظل الثورة التي اطاحت بنظام دمر أساسيات التعليم في السودان، وقال رامز سامي فاخوري (موجه تربية مسيحية) لأول مرة نجد فرصة الحديث حول منهج التربية المسيحية ونوضح مشكلتنا اذ اننا لم نستلم منهج التربية المسيحية الذي وضع عام 2016م إلا عام 2019م ولاندري إن كان ذلك بقصد أو دونه. وأوضح أن التربية المسيحية ليس لها معلمين متخصصين ومرشدين وكل العملية التعليمية تتم باجتهاد المعلمين وتدرس في يوم الجمعة  فقط من كل إسبوع في إحدى مدارس ودمدني وكشف رامز أن عدد الطلاب المسيحيين في مدارس ولاية الجزيرة يبلغ (3000) تلميذ وتلميذة، وقال (الميزانية التي خصصت لنا ضعيفة ولاتفي بالغرض)، فيما طالب صومائيل سليمان مدير المدرسة الإنجيلية بودمدني وزارة التربية والتعليم بتعيين معلمين لمادة التربية المسيحية إضافة إلى وضع منهج للدين المسيحي وليس سؤال وجواب كما هو الآن. واعتبر صومائيل منهج التربية المسيحية الذي يدرس في مرحلتي الأساس والثانوي اجتهاد لاغير، وقال (التربية المسيحية مادة من دون معلم).