إعادة هيكلة إدارة جامعة الجزيرة ستوفر (50%) من الموارد

مدني: عبد الوهاب السنجك

قال مدير جامعة الجزيرة بروفيسور محمد طه يوسف إن إدارة الجامعة ستعمل على إزالة أثار تمكين حزب المؤتمر الوطني البائد بتفكيك الوحدات الجهادية. وأوضح طه أن إدارته تعمل على إعادة هيكلة الجامعة بعد أن تم في السابق استنساخ بإنشاء عدد من الكليات إرضاءاً لبعض المجتمعات المحلية وخلق وظائف لقيادات اعضاء حزب المؤتمر الوطني الذي انشأ اكثر من (17) مجلس إدارة لوحدات مختلفة.

وذكر أن إعادة الهيكلة ستوفر (50%) من موارد الجامعة. وكشف طه عن الإستقناء عن خدمات (33) من أساتذة الجامعة بينهم من يتبع لقوى الحرية والتغيير ويؤمن باطروحاتها الثورية غير إنه وصل عمره سن المعاش والاستبقاء على (54) من الكوادر النادرة لحاجة الجامعة لخدماتهم، وقال (ديل فيهم قيادات من المؤتمر الوطني البائد لكن وجدنا الاستفادة من خدماتهم حتي لا يحدث فراغ وخلل في العملية التعليمة وفق ضوابط واجراءات محددة). وأشار إلى خلل كبير في إجراءات تعيين وتوزيع الأساتذة على مستوى الكليات وهذا ماكان المسكوت عنه في السابق إذ كان يجب بروزه علي السطح حتى تتوازن الأمور كلياً فهنالك أقسام بها عدد من الاساتذة وأخرى ينقصها العدد المطلوب فكان لابد من أحداث تغيير جذري لتلك.

 وأكد طه إستيعاب أي طالب ينال الدرجة العليا والاحتفاظ به ليتم تدريبة بصورة مستمرة بالداخل والخارج لسد أي فراغ أو خلل قد يحدث في عملية  التدريس ويجب أحداث التغيير بشكل علمي بإثارة القضايا التي لم تستطع الإدارات السابقة بالوقوف عندها والالتفات اليها.

وفي ذات السياق اكد طه ان كل أراضي جامعة الجزيرة ووضعت تحت  إدارة الإستثمار بالجامعة تحتاج لتنشيط مواردها التي تقلصت للصفر معتمدة على رسوم الطلاب بنسبة (42%)، وهذا ما يعد كارثة اقتصادية في حق الجامعة.

وذكر أن كل المصانع التي تتبع للجامعة ومن ضمنها مصنع زجاج المعامل والورق ومطبعة الجامعة والمدبغة متعطلة عن العمل، وعزا ذلك إلى سوء الإدارة والتفكير في المصالح الشخصية للكسب المادي. وأضاف طه عن وجود كلية بمسمى كلية الاسنان بمستشفي ودمدني لعلاج أمراض الأسنان ولا يوجد لها مباني خاصة، مما دفعنا لتشكيل لجنة لضمها في مباني كلية الطب.

وأكد ملف الشهداء من أبناء درافور سيفتح لمعرفة الجناة كما سيتم تحريك البلاغ الموجه ضد اتحاد طلاب جامعة الجزيرة السابق والذي قيد ضد مجهول بعدما وجد بداخل غرف المبنى أسلحة بيضاء وسيخ وملتوف وبطاقة تخص أحد طلاب الدراسات العليا، وقال (لا يستقيم عقلاً تدوين البلاغ ضد مجهول).