أهالي أمري: توقف المشروع خسارة وسيعرضنا لدخول السجون

أمري: سودان تايمز

تأسف أهالي أمري –شمالي السودان لخسارتهم تقاوى وأسمدة جراء تسليم المشروع للولاية الشمالية دون إكمال الإشتراطات المتفق عليها، فيما استنكر المزارعون بالمشروع إضراب إدارة التشغيل بالمشروع عدة مرات.

وقال القيادي بلجان مقاومة أمري حسن سليمان إن المزارعين مولوا من البنك الزراعي لإنجاح الموسم الشتوي لكنهم تفاجأوا بتوقف العمل في المشروع الأمر الذي يعرضهم لدخول السجون. وذكر أنهم ظللوا يناضلون طيلة الفترة الماضية من أجل رفع الظلم عن أهالي أمري في عهد النظام المخلوع، وأضاف أنهم بدأوا التغيير الشاملة لكل قيادات النظام البائد ومحاربة الدولة العميقه وتفاجأوا بإضراب إدارة التشغيل بالمشروع. وكشف عن فصل (108) من مشروع أمري منذ مطلع يناير الأمر الذي أدى إلى توقف الطلمبات في الواحدة من فجر 1يناير 2020، فيما رفضت حكومة الولاية الشمالية إستلام المشروع لعدم إيفاء وحدة السدود بإلتزاماتها تجاه أهالي أمري.

ووصف أهالي أمري تعين الطيب جاد كريم مدير هيئة تطوير الزراعة بأنه محبط بإعتبار أنه يدافع عن من قتل أهالي أمري في العرقوب. قال (تفاجأنا بخطاب من وحدة تنفيذ السدود بتسليم المشروع للولاية الشمالية في الوقت الذي لم تلتزم فيه السدود بإتفاقياتها الموقعة مع إنسان أمري من حقوق واملاك ومنازل وتعويض). وأشار إلى أن (9400) مولت بقرابة (80) مليار جنيه من البنك الزراعي. 

وذكر سليمان أنهم خاطبوا حكومة الولاية الشمالية ومجلس السيادة ووزير الري، وقال (اليوم تفاجأنا بايقاف العمل بالمشروع في الوقت الذي اكتملت فيه كل التجهيزات للموسم الشتوي).