مجلس: (15) ألف طفل في وضعية الشارع (مشردين)

الخرطوم: أماني أبو فطين

كشف دراسة أجراها المجلس القومي لرعاية الطفولة عن العدد الكلي للأطفال في وضعية الشارع (المشردين) بلغت (15,085) طفلاً العدد الكبير منها بالولايات الآتية جنوب دارفور (23%)، ولاية الخرطوم (16%), وغرب كردفان (11%)، وشمال دارفور (8%)، وقالت الدراسة إن اغلب المشردين من ولايات فيها مشاكل و بيئات فقيرة بالإضافة للجفاف والتصحر والنزاعات التي أدت لفاقم المشكلة كمشكلة اجتماعية.

وقال نائب الامين العام مسئول ملف التشرد بالمجلس القومي لرعاية الطفولة فتح الرحمن محمد بابكر إن وزارة الضمان والرعاية الإجتماعية عملت سياسة في عام 2009  لم تجاز حتى الآن، وأضاف بابكر في الإجتماع التشاوري بخصوص تحديث السياسة القومية للإطفال في وضعية الشارع التي نظمها المجلس القومي لرعاية الطفولة بتمويل من الوكالة الإيطالية بقاعة المجلس اليوم أنهم لجأوا لتحديث السياسة التي كانت لها لجنة فنية من (10) خبراء لتخرج بهذه السياسة وذلك لحدوث مستجدات و متغيرات جديدة، ولفت بابكر الي تزايد أعداد الأطفال في وضعية الشارع استوجب  تطوير سياسة تنظم تدخل الجهات المختلفة، فضلاً عن قانون الطفل 2010م عمل علي تغيير النظرة السالبة اتجاه هؤلاء الأطفال حيث نص على عدم اعتبار تشرد الأطفال جريمة يعاقب عليها القانون، مبينا أن أهداف السياسى الحد من انخراط مزيد من الأطفال في حياة الشارع وتحقيق تنمية وممارسة ورعاية الأطفال في وضعية الشارع ورفع الوعي المجتمعي بمشكلة الأطفال في وضعية الشارع، وكشف عن تحديات تواجه السياسة القومية للاطفال الوضعية الشارع معالجة المشكلة دون إعمال النصوص القانونية وضعف التمويل المخصص لمعالجة المشكلة و ارتفاع معدلات الفقر والبطالة الحروب والنزاعات الأهلية والكوارث الطبيعية و بالإضافة للوجود الأجنبي.