عائشه موسي تدعو لتضافر الجهود لتحقيق السلام

مدني: عبد الوهاب السنجك

 دعت عائشة موسي السعيد عضو المجلس السيادي الإنتقالي إلى بذل الجهود لتحقيق السلام العادل والشامل. وذكرت أن السلام جاء في أولويات برنامج الحكومة لانتقالية لأنه مطلب شعبي عظيم لإيقاف طبول الحرب بكل أشكالها. وأضافت (نعمل لأجل البناء والتكاتف والتعاضد وهذه ليست مرحلة للهتاف).

وشددت على ضرورة إعلاء قيم الشفافية والصراحة والوضوح في مناقشات ورشة السلام التي شارك فيها (200) من ولايات الجزيرة وسنار والقضارف والنيل الأبيض. وذكرت أن محاور التفاوض للسلام تشمل النمو الإقتصادي والإجتماعي والإدارة ونظم الحكم إضافة للإحتياجات الإنسانية في كل أرجاء الوطن وأكدت عائشة بان الورش التي إنتظمت كل أقاليم السودان تهدف لإشراك من يهمهم الأمر للإفصاح عن الرغبات والإحتياجات والمشاركة في المؤتمر الموحد للسلام في الخرطوم معددة إيجابيات قيادة دولة جنوب السودان للمفاوضات للتقارب بين دولة الجنوب وبعض حركات الكفاح المسلح. وفي سياق متصل أكد اللواء الركن أحمد حنان أحمد صبير والي ولاية الجزيرة أن السلام ظل حلم يراود كل أهل السودان، وقال (سندعم كل الجهود الهادفة لتحقيق السلام المستدام في ربوع الوطن).