جامعة الخرطوم: انصار الجزولي حاولوا إثارة الفتنة بالمسجد

الخرطوم: سودان تايمز

قالت إدارة جامعة الخرطوم إن مرافقي محمد علي الجزولي تجمهروا وهتفوا وحاولوا إثارة الفتنة بالإساءة إلى نائب مدير الجامعة وعميد شؤون الطلاب بها ومرافقيهما. وكان الجزولي قد بايع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) من داخل الخرطوم وعلى إثر ذلك إعتقلته السلطات الأمنية لفترة طويلة.

وقال بيان الجامعة (بعد فراغ المذكور من خطبته توجه إليه السيد نائب المدير والسيد عميد شؤون الطلاب ونائبه ومدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة  وطلبوا الجلوس معه في مكتب المشرف الإداري لإبلاغه عن عدم قانونية ما قام به ثم منعاً للاحتكاك؛ إذ تجمهر الطلاب في  الداخلية وبدأوا يهتفون ضد المذكور ومرافقيه). وأضاف البيان إن إدارة الجامعة قادرة على منع مثل هذا الفعل بالقانون لكنها احتراماً لحرمة المسجد وشعيرة الجمعة رأت ضرورة أن تُجنِّب حرَم المسجد تلك الخلافات.

وذكر بيان الجامعة إن الجزولي لم يتواصل مع الجهات الرسمية المسؤولة عن المسجد ولم يتبع اللوائح والإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالة. وقال البيان (إننا في إدارة جامعة الخرطوم نؤكد حرصنا على حرية الرأي واحترام المؤسسية والحفاظ على ممتلكات الجامعة وسنتخذ كل الخطوات القانونية منعاً لتكرار ماحدث).

  وقال البيان (منذ ظهور الإعلان في وسائل التواصل الاجتماعي خاطبت إدارة الجامعة الجهات الأمنية المسئولة واتخذت الإجراءات القانونية لتفادي هذا الأمر، سوى أنها تفاجأت باعتلاء المذكور لمنبر المسجد قبل نصف ساعة من الوقت المحدد لصلاة الجمعة رغم إخطاره مسبقاً بعدم قانونية ما يقوم به وبأن للمسجد إماماً  للجمعة).