وزير الموارد المائية: عمليات الري في مشروع الجزيرة إرتجالية

مدني: عبدالوهاب السنجك

قال وزير الري والموارد المائية بالسودان د.ياسر عباس محمد علي إن إدارة الري في مشروع الجزيرة أصبحت إرتجالية  تعمل بطريقة (رزق اليوم باليوم) في عهد الإنقاذ عكس ما كانت عليه في الديمقراطية الثالثة.

وأضاف ياسر لدى مخاطبتة الورشة التي نظمتها وزارة الري والموارد المائية مركز البحوث الهيدوركية  بالتعاون مع عمليات الري بإدارة مشروع الجزيرة وهيئة البحوث الزراعية تحت شعار (الري في مشروع الجزيرة الماضي والحاضر وافاق المستقبل) ليس من  المستحيل إعادة منظومة الري لمشروع الجزيرة حيث يجب اتباع الاسلوب العلمي والفني والجدية والعمل الدؤؤب وتوحيد وتفعيل التشريعات والقوانين التي تحكم العملية الزراعية.

 وذكر ياسر أن الري مازال أقل من الطموح مما يؤثر على الإنتاج، وقال (علينا العمل على تشخيص المشكلة وماهي الاسباب التي أدت لتدهور الري اذ لا توجد رؤيا واضحة لعمليات الري نتيجة لتداخل الصلاحيات والمهام .

وأكد عثمان سمساعة محافظ مشروع الجزيرة على ضرورة الحاجة الماسة لإعادة منظومة الري وتقييم الفترة الماضية حتى يقف المشروع على عتبة زيادة  الإنتاج. وقال عبدالسلام الشامي رئيس مجلس تنظيمات الانتاج الزراعي والحيواني في مشروع الجزيرة إن المشروع لم يؤد دورة حتى الآن وهو يعمل بالطريقة التقليدية اذ ان مدخلات الانتاج تعيق الزراعة والري هو المدخل الاساسي للانتاج وهنالك ضرورة لتغيير التخطيط القديم وايجاد حلول ووضع برامج واضحة لكافة عمليات الري.

 وكشف الشامي أن كل المياة المهدرة تتم عن طريق ابعشرينات لعدم وجود اقفال تحكم منع المياه، مطالبا  بازالة الاطماء من علي شبكات الري واكد الشامي بان بنيات الري تهالكت منها الابواب الرئيسة والفرعية، مضيفا (نحن الان نعمل بنظام التقدير حيث لا التزام بالدورة الزراعية ولائحة المحددات الفنية لصرف المياة)، وطالب بتطبيق وتفعيل لائحة المحددات الفنية.