إنطلاق مهرجان الخرطوم للشعر العربي في دورته الثالثة الخميس

الخرطوم-سودان تايمز-نهلة مجذوب

برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ينطلق مهرجان الخرطوم للشعر العربي الدورة الثالثة في الفترة من ٢١-٢٣من نوفمبر الجاري ، بقاعة وزارة التعليم العالي، وقاعة جامعة افريقيا العالمية .وبتشريف وزير الثقافة والإعلام الأستاذ فيصل محمد صالح ووزيرة التعليم العالي الدكتورة إنتصار صغيرون.

وكشف مدير البيت الدكتور الصديق عمر الصديق في مؤتمر صحفي نهار اليوم الأحد بمقره ، عن فعاليات المهرجان  وقال إنه يجي بمشاركة وفد رفيع من الشارقة درج على الحضور والمشاركة في فعاليات المهرجان بقيادة سعادة عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة بحكومة الشارقة ومدير دائرة الثقافة بها سعادة محمد إبراهيم القصير،  ومدير بيت الشعر الشارقة سعادة عبدالله البريكي ، وأضاف ان المهرجان جاء بتنوع كبير هذا العام ، وسيشارك شعراء من سوريا والسعودية ومصر والسنغال بجانب السودانيين .

واوضح دكتور الصديق ان اليوم الأول من المهرجان سيشهد صباحا إفتتاح معرض كتاب يضم ٧ دور نشر ، ومعرض تشكيلي للفكلور السوداني وعكس الحضارات السودانية بمشاركة عدد من التشكيليين . إضافة للأمسية الشعرية التي سيقرأ  فيها الشعراء بحر الدين عبد الله  ومنى حسن والسر محمد أحمد و محمد الأمين جوب من السنغال وعلاء جانب من مصر .

وأبان مدير البيت إن المهرجان في يومه الثاني سينتقل إلي أسرة الشاعر السوداني الكبير الراحل محمود أبو بكر الصاغ محتفيا به. وتجئ امسيته الشعرية بمشاركة عبد اللطيف بن يوسف من السعودية،  وقمر صبري الجاسم من سوريا،  وأسامة تاج السر،  وأنس عبدالصمد وعادل سعد يوسف،  ومحمد عمر عبدالقادر.

اما اليوم الثالث فخصص لندوة حول تجليات الوطنية في الشعر السوداني تقديم الناقد مجذوب عيدروس والأديب الشاعر محي الدين الفاتح،  كما تتخللها قراءات شعرية للشعراء الضيوف من السنغال وسوريا ومصر والسعودية وذلك بجامعة أفريقيا العالمية . ويختتم المهرجان بأمسية شعرية ضخمة تضم ثمانية شعراء هم  عماد محمد بابكر  وأحمد النور منزول،  والحسن عبد العزيز،  وسلافة خالد،  الشيخ موسى، ومحمد زين ابو جديري،  معاذ إبراهيم  وميرغني ديشاب .

وأكد مدير بيت الشعر أن البيت في مهرجانه هذا العام سيشهد توقيع خمس دواويين شعرية قامت بطباعتها  دائرة الثقافة بالشارقة لرفد المكتبة الشعرية ، ولفت الصديق الي أهمية وجود دواويين شعرية نسائية وإهتمام البيت بالمرأة الشاعرة  املا ان تشهد الفترة القادمة تقديم دواويين لشاعرات يجدن الكتابة بالفصيح ،  كما أكد أن فكرة إنفتاح البيت على الولايات قائمة ووعد بأن تشهد الفترة القادمة حراكا شعريا كبيرا في عدد من ولايات السودان المختلفة وأوضح أن ظروف الثورة حالت دون تحقيق  ذلك هذا العام. وراهن على تنمية وترقية قدرات ناشئة  الشعراء وتتبع مسيرتهم عبر منتدى الثلاثاء الذي قال انها تشهد تقدما ملحوظا وستجد كل الرعاية. وكشف مدير بيت الشعر عن إطلاق البيت مطلع العام لديوانيين مهمين  لشاعريين كبيرين  متوفيين  وقال إنهما سيحدثان دويا في الساحة الشعرية والأدبية .