الأخبار
Time: 7:27
اخر تحديث:24-11-17 , 07:27:01.

(الكلول)... إناء فخاري لتسخين اللبن بجنوب دارفور

الجمعة, 03 تشرين2/نوفمبر 2017 10:13

نيالا: لؤى عبدالرحمن

(الأزيار) التي تسمى (الكلائل)، مفردها (كلول)، من الأشياء التي يراها زائر مدينة نيالا – حاضرة جنوب دارفور- بأنها غريبة وهي لتسخين اللبن في (زير) مصنوع من الفخار، وعرضه للبيع، وهو الطريقة المفضلة للزبائن.

وينتشر تسخين اللبن في المقاهي الشعبية، وينافس هذا النوع من العرض بالرغم من وجود بائعات شاي في سوق نيالا بكثرة، وأكد بعض أصحاب المقاهي أن عدداً كبيراً من المواطنين يرتادون هذه المقاهي التي تستخدم (الكلائل)، اذ انك تجد المقهى الواحد به مجموعة من الكراسي والترابيز، وتسوده حركة دؤوبة، كما انك ستجد اكثر من عامل فى المحل، لأن بعضها (الكلائل) يصنع فيها (الزلابية) بكميات كبيرة.

الباحث فى تراث دارفور الاستاذ ادم عبدالكريم دقاش، تحدث عن الأسباب او المحفزات التى تجعل أصحاب المقاهى يستخدمون (الكلول) في تسخين وبيع اللبن الحليب بالرغم من وجود (الحلل) الكبيرة، قال دقاش إن اهل دارفور يستخدمون الفخار في الطبخ منذ زمن بعيد ويسمون الاناء الفخاري الذي يغلى فيه اللبن بـ(الكلول)، وهي تستخدم أيضاً في طبخ (الملاح) أما العصيدة فتصنع فى اناء فخاري اسمه (البرمة) وهي اكبر حجما من (الكلول).

وذكر أن (الكلول) يتميز بصفة الاحتفاظ بالحرارة لوقت طويل، كما انه يتقبل اعلى درجة حرارة دون أن يتأثر.

وقال إن (الكلائل) تتميز بـ(تقنين) اللبن والمحافة على (القنانة) وهي الرايحة الجميلة التي تخرج من احتراق اللبن في قعر الاناء، اضافة الى انها لاتنتج عنها اى تفاعلات كيميائية مضرة نتيجة التسخين عكس الاوانى التى تصنع من المعادن التي يتسبب تسخينها بعض المخلفات أو عناصر تضر بصحة الانسان.

وأضح دقاش أن ثقافة امتلاك الانية الفخارية بدأت في الانثار بسبب انجراف المواطنين وراء الحضارة، الا انه اكد وجود أسر مازالت محتفظة بالانية الفخارية في منازلها وتستخدمها حتى الان. ، مشيرا الى ان اكبر مكان لبيع الفخار يقع جنوب سوق نيالا شرق الاذاعة وتوجد بها كل انواع الفخار.

وأكد أن احياء بعينها فى نيالا اشتهرت بصناعة الانية الفخارية مثل حي الوحدة (تكساس)، ومن القرى المشهورة بصناعة الفخار هي قرى (سربانا) و(نجامة) قرب جبل مرة وهي الاشهر في هذه الصناعة.

Last modified on الجمعة, 03 تشرين2/نوفمبر 2017 10:30
Rate this item
(0 votes)
Read 55 times

Leave a comment

Make sure you enter the (*) required information where indicated. HTML code is not allowed.

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001