الأخبار
Time: 12:13
اخر تحديث:19-11-17 , 12:13:26.

إتفاقية لتنفيذ طريق (عد الفرسان ـ أم دافوق) في ولاية جنوب دارفور

الأربعاء, 23 آب/أغسطس 2017 16:03

الخرطوم:سودان تايمز

قال والي جنوب دارفور آدم الفكي إن هناك نحو (٧٣) سلعة يتم تصديرها إلى دول أفريقية محاورة لولايته، في حين كشف عن إستقرار الوضع الأمني بكافة محليات جنوب دارفور، وقال الفكي إن هناك مشاريع تنموية إنتظمت كافة المدن مما ساهم في دفع العملية الأمنية الى الأمام، وشدد على ضرورة إستمرار تلك المشاريع للنهوض بإنسان المنطقة.

وإحتفلت الهيئة القومية للطرق والجسور بالخرطوم اليوم ( الأربعاء) بتوقيع عقد مشروع طريق عد الفرسان أم دافوق ( المرحلة الثانية) بطول ١٢٨ كلم، وتبلغ تكلفة المشروع حوالي مليار وثلاثمائة ألف جنيه، وأعتبر والي جنوب دارفور الطريق بالحيوي، وقال إنه يمثل الشريان للحركة الاقتصادية والاجتماعية لكل أهل السودان، مشيراً إلى أنه سيكون طريق قاري يربط السودان بعدد من الدول الأفريقية، وقال إنه المخرج الحقيقي نحو السلام، وأشاد الفكي بالجهود التي بذلتها الهيئة القومية للطرق والجسور في تنفيذ عدد من الطرق بالولاية.من جهته أكد وزير الدولة بوزارة النقل والطرق والجسور إبراهيم يوسف بنج إلتزام الحكومة بتنفيذ كافة الطرق المقترحة وإكمال التي قيد التنفيذ، وقال إن الوزارة تسعى للوصول لتشييد حوالي (١٠٠٠) كلم من الطرق خلال العام من أجل ربط كل مدن البلاد ببعضها البعض، فيما أوضح مدير عام الهيئة القومية للطرق والجسور جعفر حسن آدم أن مشروع طريق عد الفرسان أم دافوق ستنفذه شركة الخرطوم للسكك الحديدية، وأكد العمل فيه سينتهي خلال ٤٨ شهراً. وقال جعفر أن الطريق مم شأنه تنشيط التجارة الحدودية، علاوة على ربطه لمناطق الانتاج بمناطق الإستهلاك وموانئ التصدير، كاشفاً في ذات السياق عن جملة من المشاريع الأخرى سيتم تنفيذها في عدد من الولايات، وقال إن تقديرات الأموال المخصصة لتمويل كافة المشاريع بلغت نحو (١٥) ترليون جنيه، مضيفاً أن أجمالي الطرق المشيدة وصل لحوالي (١٨) ألف كلم. وأكد عدد من قيادات منطقة رهيد البردي أحدي المدن المستفيدة من قيام الطريق دعمهم ومساندتهم للشركة المنفذة وتذليل كافة العقبات التي قد تواجهها. وتعهد رئيس اللجنة الإقتصادية بالبرلمان - نائب ظائرة رهيد البردي - على محمود بتوفير الحماية وإزالة كل الموانع من أجل تسهيل عمل الشركة، وقال إنهم سيقومون بإبلاغ المواطنين بأهمية الطريق وجدواه حتى لا يقفون عائقاً أمامه.

Last modified on الأربعاء, 23 آب/أغسطس 2017 16:12
Rate this item
(0 votes)
Read 100 times

Leave a comment

Make sure you enter the (*) required information where indicated. HTML code is not allowed.

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001