الأخبار
Time: 1:44

علي مقربة من اهرامات البجراوية.. منتج "الساعة" السياحي نافذة نحو سحر الطبيعة الخلاب

الثلاثاء, 04 أيلول/سبتمبر 2018 16:03

الخرطوم: سودان تايمز

معلوم أن تهيئة البيئة في المناطق السياحية يتطلب تطوير أنظمة العمران وتوجيهها لتكون مراكز جذب سياحي تساهم في تقديم منتجات سياحية متميزة، ولعل هناك العديد من المناطق السياحية بالسودان تفتقر لتلك الأنظمة بإعتبار إنها تقع في مواقع بعيدة ونائية، لكن هذا لا يعفى من تطويرها حتى تصبح مهيأة لاستقبال الزوار من السياح.

ومنطقة البحراوية التي تقع في الجزء الشمالي لمدينة شندي ـ حوالي 200 كيلو متر شمال العاصمة الخرطوم، على الرغم من أهميتها في الخارطة السياحية، الا أنها تفتقر لبعض المقومات لجذب السياحة، اذ انها تعاني من توفر الخدمات في اهراماتها وآثارها؛ مما يضطر السياح الذين يقصدونها اللجؤ للمدن القربية منها للتمتع بالخدمات خاصة السكن، وكسابقة تعتبر هي الأولى من نوعها قام أحد أبناء المنطقة بانشاء "نُزل" بمنطقة "قدو" التي تبعد نحو "2" كيلو متر فقط من الإهرامات، بغرض إثراء زيارة السائح، والإسهام في تهيئة المواقع لاستقبال الزوار، ويخطط حامد أحمد البشير لانشاء منظومة متكاملة لخدمة السياحة، ويعكف حالياً على تشييد فندق سياحي وسط العاصمة الخرطوم، اختار أن يكون اسمه "برج الساعة" على أن تتصل حلقاته إلى "منتج الساعة" بمنطقة "قدو"؛ من أجل تقديم خدمة توفير السكن لكل سائح قاصد المنطقة، ويقول حامد إنه أقدم على تلك الخطوة ايماناً منه بضرورة تطوير السياحة في المنطقة وانتشالها من يد الإهمال الذي ظلت تتعرض له، مشيراً إلى أن تلك النزل من شأنها إراحة السياح والتي بدورها تنمية المنطقة وتطويرها اقتصادياً، وأكد أن "منتج الساعة" تم تصميمه مواكباً للمواصفات المطلوبة في العمل السياحي بمساحة 13 فدان ، وقال إنه يسع لأعداد كبيرة من السياح مع توفر الغرف الخاصة، وقال إن بالمنتج بستان ملحق للنزل، ونوه إلى أنه يقع بالقرب من المناطق الأثرية في البجراوية، وأعلن حامد عن نيته تنظيم فعاليات مختلفة داخل المنتج الخاصة بالألعاب الرياضية والترفيهية والرحلات النيلية، وقال: سنستعين بأميز بيوت الخبرة في تنفيذ المشاريع المقترحة لتقديم خدمة سياحية متكاملة بأحدث ما توصلت له التقنيات الحديثة، معرباً عن أمله في أن يجد مشروعه الدعم اللازم من الحكومة خاصة وأنه يساهم في دفع العمل السياحي بالمنطقة، مؤكدً في ذات الصدد جاهزيته لاستقبال الموسم السياحي القادم في فصل الشتاء، وقال إن المنتج جاهز لإستضافة الوفود والسياح، وأوضح أن المنطقة تتمتع بقدرعالي من الهدؤ والأمن والطمأنينة، مشيراً إلى أن منطقة البجراوية تشهد تدفقات كبيرة للسياح خلال فصل الشتاء، مؤكداً حرصه على عكس المورث الشعبي، وأشار إلى أن المنتج سيكون على الدوام مستعداً لاستقبال الزوار خلال العطل للسياح وحتى الأسر لقضاء أوقاتهم بها، لافتاً إلى طبيعة المنطقة السياحة الجميلة والخلابة تسمح للزوار بالتمتع بمناظرها خاصة في فصلي الخريف والشتاء.

Last modified on الثلاثاء, 04 أيلول/سبتمبر 2018 16:08
Rate this item
(0 votes)
Read 60 times

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001