الأخبار
Time: 5:50
اخر تحديث:27-04-18 , 02:50:04.

الثروة الحيوانية: ارتفاع حصيلة الصادر إلى "6" رأس

الأحد, 01 نيسان/أبريل 2018 16:59

الخرطوم: أحمد خليل

أكد.وزير الثروة الحيوانية وسمكية بشارة اروا الالتزام وزارتة بانفاذ مخرجات وتوصيات المبادرات الحوار الوطني التي سوف يتم تنفيذها عبر استراتيجيات بعيدة المدي، مؤمناً على ضرورة سن قوانين وتشريعات جديدة لمتابعة لحل العديد من المشاكل والعقبات التي تضر بصحة الحيوان.

جاء ذلك.لدي مخاطبة اليوم منتدي الوزارة بعنوان الادارة العامة الصحة الحيوان ومكافحة الاوبئة، كاشفاً عن قرب اجازة قانون رفاء الحيوان الذي تم اجازته من هيئة المواصفات، قائلاً لقد.تم السيطرة علي الامراض اللاوبئة من خلل توزيع 150 عربة كلنك الذي ادي بدوره لارتفاع حصيلة الصادر الي 6 الف رأس ليؤكد كفاءة المحاجر داعيا لاهمية مشروع توطين الرحل الذين يفتقرون لخدمات الاساسية مؤكد.سعي وزارتة لتوطين الرحل من خلال تقليل مسافة المسار الي 2 كيلو مع زيادة محوارالاعلاف بالمراعي ومن جانبة اشار خضر جبريل مدير ادارة الصحة الحيوان مكافحة اللاوبئة ان هنالك اتفاقيات دولية لمكافحة الامراض والاوبئة مع المنظمة العالمية لصحة الحيوان OIE ومكتب الثروة الحيوانية بالاتحاد الافريقي وهناك.دعم 170مليون دولار هي منح لانفاذ عدد من البرامج تعليم حصاد مياة مراعي سوف يتم انفاذها عبر خارطة طريق مدروسة بعلمية لفائد الماشية والرعاة اضاف ان الوزارة تحيط.علما بكل شارد وارد عن الماشية عبر معلومات وشبكة مترابطة بكل ولايات البلاد من خلال التفتيش المستمر وشكا من بطئ تدفق الميزانية المرصودة لوزارة بصورة متباعدة مؤمنا علي حوجتها لمال لمكافحة ومعالجة الامراض التي تؤثر سلبا علي الانتاج والانتاجية وخدمات البيطرية التي يقوم به القطاع الخاص الي جانب الحكومة معلنا ان الدواء المغشوش ليس مسئولية الوزارة بل هو مسئولية المجلس القومي للادوية وسموم الذي الت الية من الوزارة قائلا ان استعمال الهرمونات التي من شانها زيادة وتضحم الانتاج الحيواني غير مسموح بها مشيرا لان قانون الرفاء بالحيوان سوف يلزم صاحب الحيوان بتوفير الماء وكلاء سوف يجاز لمحاسبة لان لايطلف الحيوان دون رعاية من صاحبه مؤكد.تطعيم 42راس عبر شبكة التبليغ الفوري وقال ان ظهور بعض الامراض علي صادر الحيوان ياتي كنتجة السير مسافات طويلة ونقل النهري الذي يؤدي لظهور امراض التنفس وتلوث الخارجي بعد الخروج من المحجر احدي الاسباب ايضاكما ان هنالك امراض تاتي عابرة لحدود من دول بعيدة جاء التعاون الدولي برامج لتبادل المعلومات عبر منظمات اقليمية التي نحن موقعين عليها لتبادل لمصلحة العامة كما اننا عبر برامج الحياة البرية نعمل علي كشف اللاوبئة العابرة من خلال فحص حيواني عشوائي وهنالك.دوريات مستمرة حتي في الاجازات يتم الاستفادة منها واضاف بان الوزارة استخدامت التمويل كله لانفاذ البرامج الخاصة بصحة الحيوان.

Rate this item
(0 votes)
Read 97 times

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001