الأخبار
Time: 4:09
اخر تحديث:19-11-17 , 16:09:31.

سكان الأزهري والسلمة يشتكون من تراكم النفايات في الأحياء Featured

الثلاثاء, 12 أيلول/سبتمبر 2017 12:39

الخرطوم: سودان تايمز

أبدى مواطنو الأزهري والسلمة تذمرهم من تراكم الأوساخ في الطرقات، وتحول الطريق الرئيسي إلى مكب نفايات بعد أن إمتنعت سيارات النفايات عن جمعها من داخل الأحياء، وصب المواطنون جام غضبهم تجاه غياب السيارات الخاصة بنقل النفايات.

وقال أحد المواطنين بالرغم من سدادهم للرسوم التي تفرضها السلطات المسؤولة عن جمع النفايات، الإ أن السيارات لا تأتي لجمع الأوساخ من داخل الأحياء، مما خلف العديد من الأضرار للسكان، مبيناً أنهم يضطرون في كثير من الأحيان لإستئجار (عربات الكارو) لنقل النفايات، وأشار إلى أن قيمة أجرة (الكارو) تصل لنحو (100) جنيه بواقع أربعة مرات شهرياً، بينما يكتفي البعض برميها في الطرقات.

وأعلنت محلية جبل أولياء في وقت سابق عن ضوابط صارمة لإحداث نقلة نوعية في النظافة ونقل النفايات كشفت محلية جبل أولياء اعتزامها تطبيق ضوابط صارمة تهدف إلى تجويد الأداء وإحداث نقلة نوعية في مجال النظافة ونقل النفايات، وقال المعتمد اللواء جلال الدين الشيخ الطيب خلال اجتماع مع مدير نظافة المحلية ومديري القطاعات بالمشروع إن هنالك ضوابط لرفع كفاءة الأداء بالمشروع، تتضمن تفعيل عمل الإشراف والرقابة والمتابعة الدقيقة لعمليات جمع ونقل النفايات وتحديد مواقيت لتحرك سائقي عربات نقل النفايات وتقييم الأداءاليومي لهم بالانتاج وعدد الطلعات، موجهاً بمكافأة العمال الذين يحققون معدلات إنجاز عالية وسائقي الآليات الأقل تعطلاً، وشدد جلال على ضرورة محاسبة المقصرين في الأداء، وبتفعيل لائحة الانضباط في الحضور والإنصراف ومراقبة آداء الشركات الخاصة بالنظافة العاملة ببعض القطاعات، إضافة الى تفعيل قانون مخالفات الصحة العامة والبيئة تجاه المخالفين، خاصة بالمحال والمواقع التي لا يلتزم أصحابها بوضع سلال النفايات في غير المواقع المخصصة لها. كما وجه المعتمد بحصر مواقع التكدسات بقطاعات المحلية الأربعة بالأزهري والنصر والكلاكلات وجبل أولياء وإزالتها وفقاً لبرمجة زمنية محدة، معلناً توفير معينات وصيانة وتأهيل الآليات.

Last modified on الثلاثاء, 12 أيلول/سبتمبر 2017 13:35
Rate this item
(0 votes)
Read 107 times

Leave a comment

Make sure you enter the (*) required information where indicated. HTML code is not allowed.

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001