الأخبار
Time: 5:26

جامعة بحري: إلتزام برد المظالم وإعادة (500) طالب مفصول Featured

الإثنين, 14 تشرين1/أكتوير 2019 15:20

الخرطوم: اماني ابو فطين

أعلن مدير جامعة بحرى بروفيسور بابكر محمد محجوب إستئناف الدراسة بالجامعة قبل نهاية الشهر الجاري.

ووعد محجوب في مخاطبته ملتقى التغيير بالجامعة اليوم الاثنين الأساتذة والطلاب والموظفين والعمال برد الحقوق التي سلبت منهم، وإتاحة فرص التدريب والتأهيل ومراجعة الترقيات ورفع الظلم الذي وقع عليهم بالإضافة لزيادة المرتبات. وكشف محجوب عن ميثاق شرف يتضمن مفاهيم الثورة لا للعنف والتطرف والقبلية يتم التوقيع عليه من الجميع، وقال محجوب (تضحيات الشباب الشهداء والمصابين والمفقودين، منذ 89 ختمت بمأساة فض إعتصام القيادة)، لافتا إلى أن الثورة ثورة وعي ومضامين لإعادة صياغة المواطن السوداني، وأضاف أن السلمية في السلوك وتقبل الآخر و نبذ العنصرية البغيضة والحزبية والطائفية وذلك تم تطبيقه على أرض الواقع في ميدان الاعتصام وهذا مفاهيم في السلوك العام يجب المحافظة عليها اذا كنا نحترم الشهداء نحي هذا المفاهيم، وقال (نتمسك بالسلمية كشعب واحد لا فرق طائفي أو أثني أو إرث ثقافي بعد الشعور الذى كرسته الانقاذ)، وقال إن الوقت الآن مختلف فهناك فرق بين قيادة الثورة والهتافات والآن أصبحت دولة تختلف فيها آليات العمل، وأشار إلى اقتراحهم بأن تكون الفترة الانتقالية 4سنوات الا ان المجلس العسكري رفض (عصلج معانا) وذلك لأن تغيير السلوك يحتاج إلى وقت.

من جانبه كشف عضو تجمع أساتذة بحرى د.سعد عبد القادر العاقب عن برنامج إسعافي يشترك فيه الأساتذة والطلاب العمال والموظفين يستهدف رفع المظالم التي وقعت على كل منسوبي الجامعة في الفصل التعسفي الذى طال (500) طالب من الجامعة اكثرهم من طلاب ولايات دارفور لنشاطهم ضد النظام السابق، وأضاف أن البرنامج الاسعافي لبداية إزالة الخلايا الأمنية التى زرعها النظام السابق داخل الجامعة وهي خلايا تضم عناصر من خارج الجامعة وأخرى داخل الجامعة، وقال إن البرنامج للتوفيق مخلفات بين الامتحانات والعام الدراسي الجديد، وذلك بعد أن اغلقت الجامعة في 20 ديسمبر 2018 لأسباب سياسية قصد منها النظام السابق تشتيت طلاب الجامعات من مراكز تجمعاتهم، لافتا إلى تكثيف العمل حتى يتم التوفيق بين بداية العام الدراسي الجديد والامتحانات.

وذكر أن البرنامج على إعادة المفصولين ورد الحقوق لأهلها بعد أن انزاح ظل النظام الفاسد من الجامعة إضافة إلى التعافي من تلك الأمراض التي خلفتها إناث الانوفليس، وقال إن فتح أبواب الجامعة يتطلب جهود الأساتذة والطلاب والموظفين وتنظيفها مما غلق بها وهذا العمل أصعب من العمل الثوري، وطالب العاقب الطلاب بدعم دعم البرنامج الاسعافي للجامعة.

Last modified on الإثنين, 14 تشرين1/أكتوير 2019 15:28
Rate this item
(0 votes)
Read 1006 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001