الأخبار
Time: 7:07

إجتماع طارئ لمجلس السيادة عصر اليوم بشأن أحداث تالودي (تحديث)

الخميس, 03 تشرين1/أكتوير 2019 22:21

الخرطوم: سودان تايمز

طالبت قيادات من جنوب كردفان بمحاسبة مسئول الإعلام بالقصر الجمهوري الطاهر أبو هاجة لتحدثه بلسان مجلس السيادة ومحاولة فرض رؤية المكون العسكري بمجلس السيادة، فيما يعقد مجلس السيادة عصر اليوم الجمعة إجتماعًا للأحداث مدينة تالودي بجنوب كردفان التي أدت إلى حرق عدد من مصانع الذهب بالولاية وحديث المسئول بإعلام القصر بإسم مجلس السيادة الذي لم يجتمع ليفتي فيما حدث في مدينة تالودي.

وأحرق محتجون بمدينة تالودي -جنوب كردفان أمس عددا من مصانع الذهب التي تستخدم السيانيد بينها مصنع الجنيد التابع لقائد الدعم السريع وشركة السنط التابعة لجهاز المخابرات وشركة أبرسي. وذكر شهود عيان أن أربع أشخاص أصيبوا بالرصاص في منطقة التغول أثناء حرق مصنع المجموعة الدولية بمنطقة التغول التي تقع على بعد 10 كيلو من تالودي في طريق أم دوال. ذكرت لجنة مناصرة البيئة بجنوب كردفان أن أحداث تالودي أدت إلى مقتل وجرح ما لا يقل عن احد عشر(١١) مواطنا اعزلاً.

وقال مدير منظمة حقوق الإنسان والتنمية (هودو) د.بشرى قمر إن حديث أبو هاجة محاولة من المكون العسكري للتصعيد لأن شركة الجنيد تتبع لقوات الدعم السريع التي يقودها محمد حمدان حميدتي، وقال (التصعيد في مشكلة خاصة بشركة الدعم السريع سيفجر الأوضاع بالولاية غير المستقرة). واستنكر قمر في حديثه لـ(سودان تايمز) عدم ذكر ابو هاجة بأن الشركة تتبع لحميدتي وهي خاصة وليست ممتلكات عامة، وقال (أبو هاجة لم يفتح الله عليه بالحديث عن مواطنين تالودي الذين اعتصموا لمدة 28 يوماً اعتراضاً على استخدام السيانيد في التعدين، وهذا حقهم في رفض شركات التعدين التي تتبع للدعم السريع وجهاز المخابرات). وأضاف (كيف لشخص غير مخول له الحديث عن مجلس السيادة يصف مواطنين بالمتفلتين، وهو يعلم أن من أطلق النار هم العساكر المتواجدين بمطار السنط).

وذكر قمر أن أبو هاجة تحدث عن تشكيل لجنة من قبل مجلس السيادة وهذه ليست من صلاحياته، لذلك على المكون المدني تشكيل لجنة لمحاسبة من يتحدث باسم مجلس السيادة في ظل وجود الناطق الرسمي محمد الفكي، لأنه يحاول حماية مصالح حميدتي. وتأسف قمر على عدم تحرك مجلس السيادة ومجلس الوزراء طيلة أيام الإعتصام.

وذكر شهود عيان أن حارس مصنع المجموعة الدولية أطلق النار على المحتجين وأصاب أربع منهم وعدد آخر من حراس مصنع المجموعة الدولية. وأشار شهود العيان أن شركة الجنيد رحلت بعض الآليات الثقيلة من المصنع إلى قيادة الدعم السريع، لذلك لم تكن خسارتها كبيرة.

وكان مئآت المحتجين قد تجمعوا أمام مبنى محلية تلودي بولاية جنوب كردفان، مطالبيين بإيقاف مصانع الذهب التي تعمل بالسيانيد، وكان المحتجون أعلنوا أمس الأربعاء عزمهم حرق مصانع الذهب بالمحلية خلال (24) ساعة. وقال مصدر بشركة الجنيد التي تعمل بإنتاج الذهب بالمحلية، أنهم أوقفوا العمل بالمصنع ، بموجب خطاب من معتمد محلية تلودي، وسحبوا آلياتهم خارج المصنع.

إجتماع طارئ لمجلس السيادة عصر اليوم بشأن أحداث تالودي (تحديث)

Last modified on الجمعة, 04 تشرين1/أكتوير 2019 10:24
Rate this item
(0 votes)
Read 564 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001