الأخبار
Time: 3:54

رئيس لجنة الأزمات بالجزيرة:(هناك من يحاول إرجاع الثورة للمربع الأول)

الأحد, 29 أيلول/سبتمبر 2019 07:07

مدني: عبد الوهاب السنجك

قال رئيس اللجنة العليا للازمات والطوارئ بالجزيرة – وسط السودان بروفيسور محمد طه يوسف إن البعض يحاول إرجاع الثورة للمربع الأول ولكن المد الثوري مستمر ولن يتوقف ابداً، وأضاف (علينا العمل بإصلاح المؤسسات التنفيذية والخدمية التي برع وتفنن حزب المؤتمر الوطني في خرابها.

واشار يوسف في مؤتمر صحفي عقد يوم السبت بالقاعة العالمية العالمية لجامعة الجزيرة بمدني تحت عنوان(الرقابة المدنية حق دستوري)، إلى أن الفراغ الإداري خلق مشكلة في تقديم الخدمات المباشرة وغير المباشرة للمواطنين وتأخر تعيين ولاة الولايات أحدث خللاً في الهياكل كافة مما ترتب عن ذلك ضعفا في أداء الأجهزة الرسمية وخلق مشكلة في بعض السلع الضرورية منها المواد البترولية والدقيق. وكشف يوسف أن والي ولاية الجزيرة غير معترف بدور اللجنة العليا للأزمات والطوارئ التي تكونت من جسم الثورة التي اسقطت نظام المؤتمر الوطني البائد. وقال (نحن لا نطلب اعترافا من اي جهة كانت جئنا من رحم الثورة وقد اكتوينا بنيرانها وقدمنا الشهداء واحد تلو آخر والان تجاوزنا المؤسسات الحكومية بما فيها الوالي الذي قام بتكوين لجان في بعض المحليات والوحدات الادارية وهم نفس الشخوص الذين يعيشون في فلك الحزب البائد ونقولها " ولاية الجزيرة لم تسقط بعد).

ومن جانبه، قال عضو اللحنة مجدي يوسف المحامي إن حق الرقابة حق دستوري ويجب إعادة هياكل الدولة السودانية بعد الدمار الذي ضربها طيلة ثلاثون عاما من نظام البشير المخلوع وان الرقابة علي الحقوق والواجبات هي الارتباط الاساسي مابين الدولة المدنية ومكونات المجتمع المدني والرقابة المدنية تنبع من الشعب وهو مصدر السلطة التي يجب ان يتمسك بها بصورة حضارية، ووصف حسام مصطفي مجموعة الأزمات التي تمر بها ولاية الجزيرة جاءت نتيجة لغياب الدورالرقابي وبالذات في سلعة الدقيق والمواد البترولية وغاز الطبخ مطالبا بحقوق الولاية كاملة من المركز وفرض رقابة صارمة علي المخابز ومحطات توزيع الوقود ووكلاء الغاز حتي لا يباع في السوق الاسود.

Last modified on الإثنين, 30 أيلول/سبتمبر 2019 07:07
Rate this item
(0 votes)
Read 269 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001